السعودية تنظم معرضًا فنيًا تشكيليًا فريدًا في حي مسورة العوامية التاريخي

السعودية تنظم معرضًا فنيًا تشكيليًا فريدًا في حي مسورة العوامية التاريخي

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

يبدأ 20 فنانًا وفنانة سعوديين يوم غد الخميس، رسم لوحات فنية في الهواء الطلق، داخل حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية التابعة لمحافظة القطيف، ضمن مبادرة فريدة تستهدف تسليط الضوء على الحي التاريخي بحلته الجديدة عبر الفن التشكيلي.

وينظم ”معهد مسك للفنون“ التابع لمؤسسة ”مسك الخيرية“، الفعالية الجديدة التي تحمل عنوان ”تجلّت“، في ثاني نسخة للمبادرة بعد تجربة مماثلة نظمها المعهد مطلع العام الجاري في مدينة العلا شمال المملكة، ضمن فعاليات مهرجان ”شتاء طنطورة“.

وسيقوم الفنانون المشاركون في فعالية بعنوان ”سمبوزيم“، على مدى ثلاثة أيام، برسم مجموعة من الأعمال الفنية المستوحاة من أحياء وبيئة العوامية على غرار لوحاتهم التي رسموها في مهرجان ”شتاء طنطورة“ التي استوحوا أفكارها من طبيعة ”العلا“ وجبالها وآثارها.

وتصاحب الفعالية ورشة عمل فنية مخصصة للأطفال، إضافةً إلى جلسة حوار مفتوحة مع الفنانين، تتم خلالها مناقشة الجانب الفني السعودي، بمشاركة عدد من المتطوعين والمتطوعات من أبناء المنطقة.

وتقام الفعالية الفنية في حي المسورة بالتزامن مع الانتهاء من أعمال الأشغال الرئيسية فيه، والتي تستهدف تحويله من حي متهالك إلى منطقة راقية نموذجية تتضمن إنشاء العديد من المنشآت الترفيهية والتجارية والرياضية وغيرها، من سوق للنفع العام وصالة رياضة وأخرى مخصصة للأطفال ونادٍ نسائي، إضافة إلى كافتيريات ومطاعم وقاعات مناسبات للرجال والنساء.

وكانت أمانة المنطقة الشرقية ومحافظة القطيف قد بدأت في منتصف العام 2017، بهدم منازل الحي التاريخي الذي يتجاوز عمره القرن من الزمن، وبات متهالكًا ودون شبكة صرف صحي، ويصعب إيصال الخدمات إلى منازله التي تزيد عن 400 منزل بعد تعويض مالكيها بمبالغ وصلت في مجموعها إلى نحو 900 مليون ريال.

ومن شأن تواجد عدد كبير من الفنانين التشكيليين السعوديين، وعدد أكبر من عشاق ذلك الفن، أن يعطي صورة جديدة للحي، ومغايرة لما عرف عنه في الماضي، عندما كان منطلقًا لشن هجمات على رجال الأمن من قبل مناهضين، تقول الرياض إنهم موالون لإيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة