فنانون ينقبون عن الذهب لتمويل فنهم

فنانون ينقبون عن الذهب لتمويل فنهم

المصدر: شوقي عبدالعزيز- إرم نيوز

يكافح كل فنان تقريباً، لتمويل أعماله الفنية، ولسد نفقات معيشته، لذلك قررت الفنانة النرويجية آنا آيل، جعل هذا الأمر موضوعاً رئيساً لعملها الجديد، Bright Future Horizons (آفاق المستقبل المشرقة)، والتي قامت خلاله هي وطاقم العمل، بالتنقيب عن الذهب في مدينة ستافنجر، العاصمة النفطية في النرويج، وقامت خلال ذلك، بتوثيق ما توصلت إليه من نتائج.

يعرض العمل (آفاق المستقبل المشرقة) يوميات عمل أفراد المجموعة والملصقات التحفيزية، وأدوات التعدين والخرائط، كما يعرض أيضاً صورًا من الحرب العالمية الثانية، لأشخاص ينقبون عن الذهب، وهم سعداء ومبتهجون، من الأرشيف الخاص لصاحب الأرض، الذي يملك المقر الذي أقام فيه الطاقم أثناء عملية التنقيب.

جميع زملاء ”آنا آيل إيل“ هم من مدينة ستافنجر، ويعملون في مجال الفنون، ولكن أحدًا منهم لم يكن يعرف الآخر قبل القيام بهذه الرحلة، وكان مقر إقامة المجموعة هو أحد تلك المساكن، التي أقام بها عمال مناجم في تلك المنطقة خلال عقد الثلاثينيات من القرن الماضي، وشكل موقعها النائي وافتقارها لشبكة هاتف محمول وكهرباء ومياه جيدة تحديات واجهت المشاركين في العمل. لهذا تقول آيل إن هذا العمل كان يشبه تلفزيون الواقع، أكثر من مجرد سلسلة من الأفلام الوثائقية القصيرة.

وقالت آيل: ”كنت أفكر طويلاً في كيفية توثيق العمل، ومع الجوانب الاجتماعية لحياة العمل المعاصرة، فقد كان من المنطقي بالنسبة لي أن أؤكد على هذه الجوانب“.

بمجرد أن قررت آيل التنقيب عن الذهب، شرعت في البحث على شبكة الإنترنت، وحاولت العثور على خبير جيولوجي لأخذ المشورة، وتحدثت مع صاحب موقع gullgraving.no المخصص لتعدين الذهب، وأضافت: ”هو يبيع معدات موجودة في مرآب منزله، وأطلعني على كيفية استخدام الأدوات المختلفة“. وتابعت: ”لقد تواصلت مع صاحب الأرض التي يجري العمل بها، ومع البلدية التي قررت أن أقوم بالتنقيب عن الذهب فيها“.

ولتحسين أخلاقيات العمل، شاهدت المجموعة عدة فيديوهات تحفيزية أمريكية، وسعوا للبحث عن المضمون وتحسين الذات التي تتناقض تقليدياً مع القيم الإسكندنافية، التي تضرب بجذورها في المجتمع والدّين.

وتقول آيل: ”إن أخلاقيات العمل البروتستانتية النرويجية لم تعد تتماشى معنا، فالطاقم الذي أحضرته كان لديه وجهات نظر مختلفة تماماً حول هذه الفيديوهات“.

أرادت آيل بهذا المشروع، مكافحة مصادر الدخل غير المنتظمة للفنانين، وتقول: ”خلال السنوات الأربع الماضية زاد اهتمامي أكثر وأكثر بالعمل، وإبراز ظروف العمل المعاصرة والبطالة، وتتطور معظم أعمالي مع مرور الوقت، ومن خلال مساهمات من أشخاص ذوي مهارات أخرى، مثل نحت الخشب أو التنقيب عن الذهب، مثلما في مشروع (آفاق المستقبل المشرقة)“.

هل عثرت المجموعة على ذهب؟، أجابت آيل: ”لقد عرفت أن المنقبين عن الذهب لا يجيبون عن هذا السؤال“، ولكن بغض النظر عما إذا كانت المجموعة قد حصدت مكافآت مالية، فقد كشف المشروع عن مجموعة من الحقائق الإنسانية، حيث تقول: ”آمل الكشف عن تلك القوى التحفيزية، التي تجعل الكثير منا يعمل بجد، كيف يمكن تحديدها وأين توجد؟، وأيها يجب الاحتفاظ به؟ وأيها مزيف؟“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com