من عمر الشريف إلى محمد رمضان.. نجوم الشاشة بين الوسامة والموهبة

من عمر الشريف إلى محمد رمضان.. نجوم الشاشة بين الوسامة والموهبة
Generated by IJG JPEG Library

المصدر: صفوت دسوقي – إرم نيوز

طالت تغيرات كثيرة خلال العقود الماضية شكل الفتى الأول على شاشة السينما المصرية، فقد كان شكله في بداية الأمر يعتمد على الأناقة من خلال ارتداء البدلة الشيك والمنديل، الذي يزين جيب الجاكت والشعر القصير المصفف مثل عماد حمدي وأنور وجدي.

واستطاع جيل عمر الشريف وأحمد رمزي ورشدي أباظة، تغيير شكل النجم الأول من خلال ارتداء القمصان ورفع الأكمام بشكل يوحي بخفة الحركة.

ومع التغييرات التي طالت شكل ملابس أبطال الشاشة، كان هناك شيء ثابت وهو الاتفاق على وسامة الملامح، حيث ظهر نجوم امتلكوا الوسامة ورصيدًا قليلًا من الموهبة وزينت صورهم شعارات الأفلام مثل أحمد رمزي.

وحول هذا الموضوع تحدث السيناريست بشير الديك لـ إرم نيوز، مؤكدًا أن ”الوسامة في السينما المصرية كان لها رصيد كبير ومنحت الكثير من الفنانين حق الجلوس على كرسي الصدارة“.

وقال الديك: ”بدون شك الملامح الجميلة تختصر طريق الفنان في العبور إلى عقل ووجدان الناس، لكن الموهبة هي أساس الانطلاق في عالم الفن وبدونها يظل الإنسان باهتًا ودون نجاح“، وأضاف: ”في نهاية السبعينات بدأ الفنان عادل إمام يتقدم إلى الصفوف الأولى وتألق في الثمانينات واستمر حتى وقتنا هذا في السينما والتلفزيون وأصبح الأعلى أجرًا في سوق السينما المصرية“.

وتابع: ”ظهر أيضا الفنان الراحل أحمد زكي، أو كما أطلق عليه صناع السينما الفتى الأول، وحقق نجاحًا كبيرًا وتصدر اسمه الإعلانات لسنوات طويلة ليؤكد أن الوسامة وحدها لا تكفي لصناعة نجم“.

وتتفق مع هذا الرأي، الفنانة صفية العمري، التي شاركت أحمد زكي في العديد من الأعمال منها ”البيه البواب:، إذ قالت في تصريح خاص لـ إرم نيوز: ”الجمهور هو الذي يصنع شعبية ونجومية الفنان فقد يرفعه إلى سابع سماء أو يسقطه أرضًا“.

وأضافت، ”دائمًا ينحاز الجمهور وينحني احترامًا لصاحب الموهبة، فقد عملت مع أحمد زكي ولمست فيه أنه فنان من العيار الثقيل، ولم يكن جميل الملامح، لكنه امتلك زمام الموهبة“.

واستطردت العمري حديثها قائلة: ”لم يتغير شكل الفتى الأول في الملامح فقط، وإنما امتد أيضًا إلى محتوى الأدوار والشخصيات التي يقدمها فكان في الماضي يظهر بشكل مثالي وكأنه ملاك ضل الطريق إلى دنيا البشر، والآن نجد البطل يظهر في دور بلطجي وخارج عن القانون مثل نوعية الأفلام التي قدمها المنتج أحمد السبكي مع محمد رمضان“.

أما المنتج محمد فوزي، فتحدث لإرم نيوز من زاوية مختلفة قائلًا: ”القصة هي التي تفرض على المخرج اختيار النجم ومحمد رمضان لديه موهبة واستطاع أن يقدم دور فتى العشوائيات بشكل رائع، ففي تصوري الشكل لا يصنع نجمًا فالموهبة وحدها تكفي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com