مطالب بتصوير بطلة Frozen كمثلية.. فهل تنصاع ديزني؟

مطالب بتصوير بطلة Frozen كمثلية.. فهل تنصاع ديزني؟

المصدر: بلقيس دارغوث - إرم نيوز

تشهد ساحات مواقع التواصل الاجتماعي حملة تطالب شركة ديزني بتصوير بطلة فيلم ”Frozen“ الأيقوني كمثلية جنسية في الجزء الثاني منه.

ويعتبر فيلم Frozen الذي حقق نجاحًا عالميًا قبل أعوام من أكثر إنتاجات ديزني التي تركّز على التطور الشخصي ومواجهة العالم، إذ لأول مرة منذ تأسيس الشركة، لم يطرح صناع الفيلم سيناريو يدور حول الحب والأميرة والأمير، بل ركّزت على الحب الأخوي بين شقيقتين وتقوية المرأة لتلعب دورًا هامًا في محيطها.

وكانت شركة ديزني أعلنت أنها تعمل على إنتاج جزء ثانٍ للفيلم، علما أن الجزء الأول استغرق 10 سنوات قبل أن يتمّ عرضه على شاشات السينما.

ويبدو أن التركيز على قدرات المرأة تمّ تفسيره من قبل مؤيدي حقوق الشواذ جنسيًا على أنه تشجيع وخطوة باتجاههم، الأمر الذي لم تذكره قط شركة ديزني أثناء وبعد عرض الفيلم.

وفي حين لم تعرب الشركة عن أي تجاوب مؤيد أو مناهض للفكرة، بدأت صور إلسا مع صديقتها تنتشر بخيال من مستخدمي الشبكة المثليين.

وكانت تحليلات حول الفيلم اعتبرت أن انتفاضة ألسا وخروجها من المملكة ولجوئها للجبل أشبه بانعزالها عن مجتمعها لتعيش على سجيتها.

وإذا انصاعت الشركة للمطالب فلن تكون المرة الأولى، إذ سبق لشركة ديزني أن مرّرت في مسلسل ”Once upon a time“ لقطة سريعة للبطلة مولان التي تقع في غرام البطلة اوروا… فهل تنصاع ”ديزني“ لضغط اللوبي المؤيد للمثليين أم تواظب على المسيرة التي خطّها مؤسسها والت ديزني على مدى عقود؟

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com