أكاديمية الأوسكار تضيف جائزة خاصة بالفيلم ”الأكثر شعبية“

أكاديمية الأوسكار تضيف جائزة خاصة بالفيلم ”الأكثر شعبية“
HOLLYWOOD, CA - FEBRUARY 28: View of the stage during the 88th Annual Academy Awards at the Dolby Theatre on February 28, 2016 in Hollywood, California. (Photo by Kevin Winter/Getty Images)

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

أعلنت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة المنظمة للأوسكار أنها خصصت جائزة جديدة للأفلام ”الشعبية“، سيتم تقديمها عام 2020، كما أعلنت عن إدخال عدد من التغييرات على حفل الأوسكار.

وأعلن رئيس الأكاديمية جون بيلي لأعضائها أن مدة الحفل ستُختزل في 3 ساعات بدل 4 ساعات ونصف الساعة؛ بسبب التراجع الكبير في نسبة المشاهدة الذي عرفته النسخة 90 هذا العام.

كما أعلن أن التمثال الذهبي المتنافس عليه لن يسلّم للفائزين مباشرة أمام الجمهور، وإنما خلال فترة الإعلانات لتوفير الوقت.

ولم تحظَ التعديلات الجديدة بترحيب كبير على مواقع التواصل في الولايات المتحدة؛ حيث اعتبر بعض المدونين، حتى المتخصصين منهم في مجال السينما، أن جائزة الأفلام الشعبية نشأت خصيصًا من أجل أفلام شركتي ديزني ومارفيل.

وأبدع البعض منهم بتصور جوائز ثانية طريفة، مثل أحد المنتجين الذي ابتكر أوسكار ”أفضل فيلم فيه بحر“، وجائزة ”أفضل سيارات“، وجائزة ”أفضل فيلم بطله طفل أو كلب“ وغيرها.

كما عبّر آخرون عن أسفهم لحذف مشاهد تسليم الجائزة للفائزين؛ لأنهم جميعًا يستحقون الاستمتاع بلحظات تكريمهم على جهودهم ونجاحهم.

جدير بالذكر أن منظمي حفل السيزار الفرنسي، الذي يعادل الأوسكار في أمريكا، قد خصصوا في دورتهم الأخيرة جائزة مشابهة للأوسكار الجديد، خاصة بالفيلم الذي لقي أكبر إقبال جماهيري، وبرروا ذلك أنه من الواجب احترام اختيار وذوق الفئة العريضة من الجمهور التي تُقبل على مشاهدة أحد الأفلام، وإن لم تتوافر فيه المعايير الفنية والمهنية التي لا يعرفها إلا النقاد والمتخصّصون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com