في مجموعته القصصية.. عادل علي يحرر ”القناص“ من إثم الحرب – إرم نيوز‬‎

في مجموعته القصصية.. عادل علي يحرر ”القناص“ من إثم الحرب

في مجموعته القصصية.. عادل علي يحرر ”القناص“ من إثم الحرب

المصدر: ساسي جبيل – إرم نيوز

صدر للكاتب عادل علي قبل أيام عن دار ”غوايات ”للنشر والتوزيع في لبنان، مجموعة قصصية بعنوان ”القنّاص“.

تقع المجموعة في 88 صفحة من القطع المتوسط، وتضم 11 قصة.

عاد ”علي“ إلى لبنان التي رآها قبل عقود، حيث سيطر مناخ الحرب الأهلية اللبنانية على قصص المجموعة، وحيث يقبض المؤلف على لحظات مهملة ومتروكة، لكنها فاجعة في مدلولها ومآلاتها، خصوصا عندما تتمادى في صياغة المصير الإنساني، فرديا وجماعيا، على نحو مأساوي.

قدّم للمجموعة الشاعر اللبناني طارق آل ناصر الدين، مشيرا إلى تمكّن عادل علي في مجال الكتابة، سواء كإعلامي أو كناقد أدبي وأخيرًا كمؤلف.

وأشار إلى أن مواضيع قصص هذا الكتاب مستمدة من حياة ”علي“ الذي شهد الحرب الأهلية في لبنان، لذا هي تتراوح بين الخاص والعام.

وقال الناقد: ”تركز الأقاصيص على فترة الحرب الأهلية من زوايا عديدة لا تترك مجالاً للطعن فيها.. لأنها حقيقية وشاملة وعادلة وكاتبها غير منحاز إلا للحقيقة، القناص، سحابة أولى جميلة وسريعة لأنها تبشرنا بسحب أخرى ومطر غزير!“.

تحيل عناوين قصص المجموعة إلى المدارات التي تسير فيها الحيوات والأفعال، ومنها: ”الباحثة في الأشياء المهملة“، ”الساكنة في منازل القمر“، و“المسلوخ ”وطبعاً ”القناص ”التي سيطرت على عنوان المجموعة التي استطاع المؤلف فيها أن يبحث بين سطورها عن معنى حياة الإنسان في زمن الحرب، ولعل ذلك المعنى لا يتمظهر إلا في ختام القصة، بمضماراته المتفجرة في صمتها، حيث يحاول عادل علي تحرير قناصه من إثم الحرب:

”كان المشهد جليلاً، والسكون الممتد يقطعه فحيح صوت دفيء مصدره الجثة، يردد حتى آخر خلجة: مشروع إنسان.. مشروع حيوان.. مشروع إنسان.. حيوان.. حيوان.. حيوان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com