مخطوطة لـ ”شارلوك هولمز“.. بـ300 ألف جنيه إسترليني

مخطوطة لـ ”شارلوك هولمز“..  بـ300 ألف جنيه إسترليني

المصدر: نعمة عز الدين - إرم نيوز

في مزاد الأدب بنيوريوك، تم بيع مخطوطة مكتوبة بخط اليد عن المحقق البريطاني الأشهر في الأدب شارلوك هولمز، والتي تعد معلمًا بارزًا في الأدب البوليسي، لمؤلفها الكاتب والطبيب الأسكتلندي سير آرثر كونان دويل، حيث ابتدع الأخير شخصية ”هولمز“ الخيالية، والتي تعمل على مساعدة رجال الشرطة والمحققين عندما لا يجدون حلولًا للجرائم التي تواجههم.

واشتهر ”هولمز“، في سلسلة آرثر كونان دويل، منذ العام 1893، بمهاراته في استخدام التفكير المنطقي، وقدرته على التنكر والتمويه، إضافة إلى استخدام معلوماته في مجال الطب الشرعي لحل أعقد القضايا، وتعد شخصية شارلوك هولمز أشهر شخصية لمحقق خيالي على الإطلاق.

ظهر ”هولمز“ لأول مرة العام 1887، ومنذ ذلك الحين، كتب سير آرثر كونان دويل 4 روايات، و56 قصة قصيرة من بطولة ”هولمز“، بدأها برواية بعنوان ”دراسة في اللون القرمزي“، تلتها رواية ”علامة الأربعة“، أما القصص القصيرة فقد بدأ إصدارها العام 1891م، بقصة تحمل عنوان ”فضيحة في بوهيميا“، وقد تتابع نشر هذه الروايات والقصص القصيرة حتى العام 1914م.

رويت جميع روايات هولمز وقصصه القصيرة، من قبل صديقه الحميم وكاتب سيرته دكتور جون واطسون، باستثناء قصتين رواهما ”هولمز“ بنفسه، وهما (”مغامرة الجندي الشاحب“ و“مغامرة عرف الأسد“)، واثنتان أخريان رويتا بضمير الغائب (”مغامرة حجر مازارين“ و“قوسه الأخير“).

وفي قصتين أخريين (”مغامرة طقوس موسجريف“ و“مغامرة جلوريا سكوت“) يروي ”هولمز“ لواطسون أغلب أحداث القصة من ذاكرته، بينما يروي الأخير أجزاءً هامشيةً من القصة.

كما أن الروايتين الأولى والرابعة (”دراسة في اللون القرمزي“ و“وادي الخوف“) تحويان أجزاءً مكتوبة بصيغة السرد، بحيث تكون بعض الأحداث غير معروفة لهولمز أو واطسون.

ولقد جاءت شخصية ”شارلوك هولمز“ مطابقة لشخصية أستاذ دكتور آرثر دويل، في جامعة ادنبره ”د. جوزيف بلاللي“، والذي كان يتمتع بقدرة عالية على الاستنتاج والوصول إلى الحقيقة العلمية بطريقة منهجية، ومن خلال عدة خطوات ذهنية، وهو ما يفعله بالضبط المحقق ”هولمز“، عندما يقوم بحل الجرائم الغامضة.

وتشير الأدلة، إلى أن المخطوطة وصلت بيعها إلى 300 ألف جنيه إسترليني، وجاء ذلك بحسبما ذكرت صحيفة ”الجارديان“ البريطانية.

وسيكشف مزاد الأدب بنيويورك، عن العديد من المخطوطات حول المخبر شارلوك هولمز، تحمل المفاجآت، والتي ستطرح للبيع في المزاد يوم 11 أبريل المقبل.

ومن بين القصص التي ستباع، قصة ”المغامرة اليونانية المترجمة“، وهي واحدة من القصص القصيرة حول المخبر شارلوك هولمز، هذا بالإضافة إلى قصة أول ظهور للأخ الأكبر لهولمز، وهو مايكروفت.

ويتضمن المزاد صفحة مكتوبة بخط اليد، عن رواية ”كلب آل باسكرفيل“، حيث نشرت العام 1901، وتدور أحداثها ضمنيًا في فترة ما قبل وفاة ”هولمز“، وتتحدث بعض النظريات عن أن أحداث هذه الرواية وقعت بعد عودته للحياة.

كما كتب آرثر كونان دويل، إحدى القصص التي تصف ذكاء ”هولمز“، مستخدمًا البيانات والمعلومات الواردة، وبينت الاستنتاجات أن مستوى ذكاء “ هولمز ”عالٍ جدًا.

وابتكر سير آرثر كونان دويل، شخصية البروفيسور ”شالنجز“، ولإشاعته قضية باخرة ”ماري سليست“ الغامضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com