صدور المجموعة الشعرية ”سكاكين أليفة“ لنوزاد جعدان

صدور المجموعة الشعرية ”سكاكين أليفة“ لنوزاد جعدان

المصدر: إرم نيوز

عن دار أمل الجديدة في سورية صدرت مجموعة شعرية جديدة تحمل عنوان (سكاكين أليفة) للشاعر السوري نوزاد جعدان بواقع 115 صفحة. ورسم لوحة الغلاف الفنان السويدي هاوك ألفريدسون.

وجاء في الإهداء ”إلى وطن يتقن صناعة المقصّات جيدًا، ولا يتأنّق، هل تسمع طرطقة أصابعي، وهي تقطع من ثوبك آخر خيط زائد، الذي كثيرًا ما كنتُ أتسلى بسحبه ولفه على سبابتي أمام خطب باعتك الحادة“.

تقع المجموعة بـ 125 صفحة من القطع المتوسط بواقع 55 نصًا شعريًا، ومن عناوين القصائد ”لا يتقن شيئًا سوى الضحك، جميل كشجار العصافير، كعيون الأطفال لا أخبئ حزني، مجالس العدم، أرمي الأحجار وأقول عصافيري“ وغيرها من النصوص الشعرية.

يذكر أن نوزاد جعدان، شاعر وكاتب من سورية، مواليد عفرين عام 1984، يقيم في الإمارات العربية المتحدة، حاصل على جوائز عدة منها جائزة الشارقة للإبداع العربي، وجائزة نعمان للثقافة في لبنان، وجائزة الوسط البحرينية وغيرها، وتعد المجموعة الشعرية المنتج الإبداعي العاشر الصادر لجعدان بعد ثلاث مجموعات شعرية ”حائطيات طالب المقعد الأخير دار فضاءات ”الأردن“ و ”أغاني بائع المظلات دار الفرقد سورية“ و“سعيد جدا دار نينوى سورية“ ونصين مسرحين ”وطن شبه منحرف عن دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة“ و“بطولة مطلقة“ عن دار أمل الجديدة ومجموعة قصصية خزانة ترابية عن دار الياسمين الإمارات العربية المتحدة، ومختارات من الشعر العالمي دار نبطي الإمارات ورواد السينما الهندية دار الياسمين الإمارات العربية المتحدة، ورواية ”ديفداس“ ترجمة بالإشتراك مع الشاعرة العراقية سميرة سلمان عن دار أمل الجديدة تصدر قريبًا.

ومما جاء في المجموعة:

وأنا طفل، كان أبي ينهرني في مجلسه، كلّما قلتُ إني أستطيع تنظيف النهر، بملاعقي الصغيرة، كما معلمتي في المدرسة، توقفني عند الحائط معاقبًا، كلما نظرت من النافذة، وسحبتُ الشمس من ياقتها، وحتى حتى حبيبتي، كلما أردتُ الكلام تسكتني بقبلة، وهكذا هكذا، تحوّلت أصابعي إلى سكاكين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com