مصر تعثر على مصحف يرجع للقرن العاشر الهجري (صور)

مصر تعثر على مصحف يرجع للقرن العاشر الهجري (صور)

أعلنت وزارة الأوقاف في مصر، العثور على مصحف تاريخي نادر، بمكتبة مسجد “سيدي عطية أبو الريش” بدمنهور، بمحافظة البحيرة، يرجع إلى القرن العاشر الهجري، ويمتاز بالجمع بين النص القرآني والتفسير وعلم القراءات، وينفرد في الخاتمة بفهرس لحصر الحروف الأبجدية، طبقًا لعددها في القرآن الكريم.

وكان الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، قد قرر تشكيل لجنة تضم الدكتور ماهر جبر، مدير مكتبة السيدة زينب للمخطوطات، والدكتور ياسر الصردي، مدير عام الدعوة والإرشاد، بتشكيل لجنة لفحص جميع المكتبات على مستوى الجمهورية، وجميع المخطوطات والوثائق والكتب النادرة لحفظها وصيانتها بما يتناسب مع قيمتها التاريخية، في إطار العناية بجمع تراثها المخطوط وحفظه.

جاء ذلك، بعد أن تمكنت اللجنة من العثور على المصحف النادر، وكذلك على الجزأين الأول والثاني من “أطلس الأوقاف الخيرية والأهلية” بالوجهين البحري والقبلي، وسيتم عرضهما بالمعارض المتخصصة.

وأكد وزير الأوقاف في بيان رسمي، أنه اتفق مع وزيري الآثار والثقافة على عرض هذا المصحف في معارض الكتب والآثار النادرة، لتوسيع الاستفادة مما جاء به مع توثيقه والحفاظ عليه.