شاعران إيرانيان يهربان إلى السويد بعد أحكام بسجنهما

شاعران إيرانيان يهربان إلى السويد بعد أحكام بسجنهما

طهران – تمكن الشاعر الإيراني مهدي هاشمي، وزوجته الشاعرة فاطمة اختصاري الهروب من إيران بعدما حكمت عليهما السلطات القضائية بالسجن، يوليو الماضي، بتهمة ”بث أغاني مبتذلة تشجع على الزنا والانتحار وشرب الكحول“.

وقالت وسائل إعلام إيرانية، الأربعاء، إن ”الشاعر مهدي هاشمي الذي حكم عليه بالسجن 11 عاما و99 جلدة، والشاعرة فاطمة اختصاري التي حكم عليها بالسجن 9 سنوات و99 جلدة، تمكنا من الهروب من إيران والحصول على لجوء في السويد“، مشيرة إلى أن ”هاشمي واختصاري غادرا إلى السويد عبر أراضي اقليم كردستان العراق“.

وأضافت أن ”هاشمي واختصاري تعاونا قبل مدة مع الشاعر الإيراني البارز ومغني الراب شاهين نجفي الذي هاجر إلى إلمانيا في عام 2005 بعدما حكم عليه بالارتداد وتمكن من مغادرة إيران.

وتركز أغاني ”شاهين نجفي“ على الاحتجاجات ضد النظام الإيراني، والفقر، والتمييز على أساس الجنس، والرقابة، وإدمان المخدرات، كما ينتقد المضايقات التي يواجهها الطلبة في إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com