تشييع أمين عام جامعة بيروت العربية بمشاركة فعاليات سياسية وحزبية

تشييع أمين عام جامعة بيروت العربية بمشاركة فعاليات سياسية وحزبية

المصدر: بيروت - شبكة إرم الإخبارية

شيعت أسرة جامعة بيروت العربية، ولفيف واسع من الشخصيات الرسمية والشعبية، الراحل عصام حوري أمين عام الجامعة، في موكب جنائزي مهيب شارك فيه النائب علي بزي ممثلاً عن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، وفؤاد السنيورة رئيس الوزراء السابق ممثلاً عن رئيس تيار المستقبل سعد الحريري، إلى جانب عدد كبير من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين.

وشارك في تشييع حوري أيضاً رئيس بلدية بيروت الدكتور بلال حمد الذي حضر على رأس وفد بلدية العاصمة، بمشاركة النقباء وممثلي المهن الحرة وممثلي قادة الأجهزة الأمنية والجمعيات والفاعليات البيروتية.

وأجرى كل من رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام والرئيس سليم الحص اتصالين هاتفيين بأسرة الفقيد لتقديم واجب العزاء.

وأمَّ الصلاة على روح الفقيد مفتي الجمهورية الشيخ الدكتورعبد اللطيف دريان في مسجد الخاشقجي، ليوارى الثرى في جبانة الشهداء بمشاركة عائلة الفقيد وشقيقه النائب الدكتور عمار حوري ورئيس جامعة بيروت العربية الدكتور عمرو جلال العدوي وأعضاء مجلس أمناء وقف البر والإحسان والهيئتين التعليمية والإدارية في الجامعة، إلى جانب شخصيات سياسية وإعلامية في طليعتهم الرئيس فؤاد السنيورة، ورئيس تحرير جريدة «اللواء» صلاح سلام.

وقد أعلنت الجامعة عن تعطيل الدراسة في كلياتها يومي الخميس والجمعة حداداً على روح الفقيد، الذي توفي عن عمر ناهز 74 عاماً.

وكان رئيس جامعة بيروت العربية الدكتور عمرو جلال العدوي قد نعى حوري في بيان أشاد فيه بمناقب الفقيد ودوره ومكانته في مسيرة الجامعة، منذ توليه مسؤولية أمانة الجامعة.

وحوري من مواليد عام 1941، وتلقى دراسته الأولى في مدارس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت وثانوياتها، ثم التحق عام 1960 بكلية التجارة في جامعة بيروت العربية، وقبل التحاقه كإداري في الجامعة، عمل في بنك مصر لبنان، ثم استمر في التدرج الوظيفي في جامعة بيروت العربية، إلى أن تقلد عام 1985 منصب الأمين العام لجامعة بيروت العربية وظل يشغل هذا المنصب لحين وفاته، وبالإضافة إلى منصبه كأمين عام للجامعة، فهو عضو في مجلس أمناء وقف البر والإحسان، كما تولى لأعوام عديدة رئاسة جمعية متخرجي جامعة بيروت العربية في الفترة الممتدة بين 1972 – 2001.

يذكر أن جامعة بيروت العربية كانت قد كرمت في الاول من حزيران 2015 الراحل الحوري خلال احتفالية للجامعة بنيلها الاعتماد المؤسسي الدولي من FIBAA كما كرمته لجهوده طيلة خمسين عاما من العطاء في حضور سياسي ودبلوماسي وتربوي وإعلامي لافت تقدمه وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب ممثلا الرئيس تمام سلام والرئيس فؤاد السنيورة والنائب عمار حوري ممثلا الرئيس سعد الحريري، والنواب أحمد فتفت وجان أوغاسابيان ومحمد قباني بالاضافة الى عدد من النقباء والسفراء ورؤساء الجامعات وأسرة الجامعة بهيئتيها الإدارية والتعليمية.

واعتبرت الجامعة أن المكرم حوري رافق الجامعة أكثر من خمسين سنة ودافع عنها في كل كبيرة وصغيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع