ثقافة

وفاة الشاعر العراقي حسب الشيخ جعفر صاحب ديوان "أعمدة سمرقند"
تاريخ النشر: 11 أبريل 2022 18:00 GMT
تاريخ التحديث: 11 أبريل 2022 20:10 GMT

وفاة الشاعر العراقي حسب الشيخ جعفر صاحب ديوان "أعمدة سمرقند"

أُعلن في العاصمة العراقية بغداد، اليوم الإثنين، وفاة الشاعر البارز حسب الشيخ جعفر، عن عمر ناهز الثمانين عاماً. ونعى مدير عام دائرة الشؤون الثقافية عارف الساعدي

+A -A
المصدر: بغداد - إرم نيوز

أُعلن في العاصمة العراقية بغداد، اليوم الإثنين، وفاة الشاعر البارز حسب الشيخ جعفر، عن عمر ناهز الثمانين عاماً.

ونعى مدير عام دائرة الشؤون الثقافية عارف الساعدي الشاعر الراحل قائلاً: ”يا لخسارتنا الكبرى، أنعى لكم خبر رحيل الشاعر الكبير حسب الشيخ جعفر، فقد وافته المنية قبل ساعتين في بغداد، الرحمة والنور لروحه والعزاء لكل العراقيين“.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، نعت الأوساط الثقافية، الشاعر، وأشادت بما قدّمه للقصيدة، فيما أعاد معلقون شيئاً من كتاباته.

وكتب الرئيس العراقي برهم صالح على ”تويتر“: ”طائرُ الجنوب الذي حلّق في الشعر العربي لعقود، شاعراً ومترجماً ومجدّداً رحل عن عالمنا“.

وأضاف: ”‏بوفاة الشاعر العراقي الكبير حسب_الشيخ_جعفر يفقدُ الشعرُ أحد أهم قاماتِهِ، وتنحني (نخلةُ الله) حزناً على ابن ميسان الذي أضاء الشعر بمدوّراته، تعازينا لكل العراقيين، وتغمد الله روحه بالرحمة“.

كما كتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، عبر ”تويتر“: ”تلقينا ببالغ الأسى نبأ رحيل الشاعر العراقي الكبير حسب الشيخ جعفر. كان رحمه الله قامة ثقافية وإنسانية باسقة أمدّ الثقافة العراقية بدفق الفكر والوطنية“.

وأضاف: ”‏تعازينا الحارة لعائلته وأصدقائه وللوسط الثقافي العراقي والعربي بغياب منبر من منابر الإبداع“.

ولد حسب الشيخ جعفر (1942) في مدينة العمارة، مركز محافظة ميسان جنوبي البلاد، وتخرّج في معهد غوركي للآداب في موسكو 1966 وحصل على ماجستير آداب.

وعين رئيساً للقسم الثقافي في إذاعة بغداد 1970 – 1974، ومحرراً في جريدة الثورة، وهو عضو في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق.

وساهم في الصحافة العراقية وحضر المؤتمرات الأدبية والشعرية في العراق ودول العربية والاتحاد السوفيتي.

وللشاعر العراقي، عدة مؤلفات يحكي عن سيرته، كما حصل تقديراً لأعماله الشعرية على جائزة السلام السوفيتية في سنة 1983 وجائزة مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية للشعر الدورة الثامنة 2002 – 2003.

وأصدر دار الشؤون الثقافية العامة في بغداد، المجموعة الكاملة للشاعر حسب الشيخ، قبل عدة أسابيع.

ويرى نقاد أن قصائد الشاعر حسب الشيخ تعدُّ أنموذجاً للتجريب الشعري الذي فيه تحتل الدلالة المركز في المراهنة على الشكل الفني حيناً وعلى المألوف الشعري حينا آخر، كنوع من التمرد على ما كان الرواد قد تمردوا عليه حين استحدثوا موضوعات أفادوا فيها من الشعر العالمي.

وفي حوار صحفي سابق، قال حسب الشيخ، إنه لم يحقق طموحه الشعري، وما زال مستمراً.

ومن أبرز مؤلفاته ودواوينه: خلة الله، شعر، 1969. الطائر الخشبي، 1972. زيارة السيّدة السومريّة، شعر، 1974. عبر الحائط في المرآة، شعر، 1977. الأعمال الشعرية، شعر، 1985. أعمدة سمرقند، شعر، 1985.

كما ترجم قصائد مختارة لغابرييلا ميسترال، وقصائد مختارة لبوشكين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك