باحثون يحددون موقع بلدة فلسطينية قديمة

باحثون يحددون موقع بلدة فلسطينية قديمة

المصدر: ا ف ب

قال باحثون في إسرائيل، اليوم الإثنين، إنهم حددوا موقع بلدة فلسطينية قديمة ورد ذكرها في التوراة، حيث أعطيت للملك داوود، بعدما طلب اللجوء إليها هربًا من شاؤول ملك إسرائيل.

وتقع البلدة المكتشفة ”تسيكلاج“ بالقرب من مدينة ”غات“ إحدى المدن الفلسطينية القديمة الخمس، وكانت تحت حكم ملك فلسطيني.

وتعرف البلدة اليوم باسم ”خربة الراي“ بالقرب من مدينة كريات غات الإسرائيلية جنوبًا.

وكانت ”تسكيلاج“ مقرًا موقتًا لداود قبل أن يصبح ملكًا ويخلف شاؤول في حكم مملكة إسرائيل في الخليل.

وكان موقع المدينة محط نقاش علمي، وتم تحديد 12 موقعًا محتملًا لها في جنوب إسرائيل.

وقالت سلطة الآثار الإسرائيلية في بيان، إن ”أيًا من المواقع لم تتوافر فيه الأدلة اللازمة على وجود فلسطين أو المستوطنات الإسرائيلية وفقًا للرواية التوراتية“.

وبحسب البيان، ”توصل باحثون من سلطة الآثار الإسرائيلية والجامعة العبرية وجامعة ماكوايري في سيدني-أستراليا، إلى اكتشاف مستوطنة تعود للحقبة الفلسطينية، وتقع تحت مستنقع ريفي يعود إلى الحقبة التاريخية المرتبطة بالملك داود“.

وأكد البيان، أن هذه النتائج دفعتهم للاعتقاد بأنها ”تسيكلاج“.

وعثر الباحثون هناك على اكتشافات نموذجية للحضارة الفلسطينية، بينها أوان فخارية تربط الموقع الحالي بعهد الملك داود.

ووفقًا للرواية التوراتية، هرب داود من الملك شاؤول الذي حاول قتله، وخرج من حدود مملكة إسرائيل إلى المنطقة الساحلية التي كانت تحت حكم الفلسطينيين.

وجاء في سفر صموئيل الأول، إنه عندما علم الملك شاؤول بأن داود هرب إلى مدينة غات الفلسطينية ”توقف عن البحث عنه“.

ووصل الفلسطينيون إلى المنطقة في القرن الثاني عشر قبل الميلاد، وأشارت اكتشافات للحمض النووي، أعلن عنها أخيرًا إلى أن أصلهم من أوروبا وربما جنوب أوروبا.

وحكم الفلسطينيون منطقة تشكل اليوم جزءًا من جنوب إسرائيل وقطاع غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com