هل تنجح الدراما السورية باستعادة بريقها عبر الأعمال التاريخية؟

هل تنجح الدراما السورية باستعادة بريقها عبر الأعمال التاريخية؟

المصدر: ربى الحايك - إرم نيوز

تحتل الدراما التاريخية موقعًا متميزًا بالنسبة للمتابع العربي، حيث تعود إلى تاريخ الأمتين العربية والإسلامية، وتميزت الدراما السورية بتقديم أعمال السير والفانتازيا التاريخية، التي حققت نجاحات كبيرة خلال الأعوام الماضية.

وبعد انقطاع لسنوات، تعود خلال الموسم الحالي الدراما التاريخية بعملين وبإنتاج ضخم، يجسد الأول سيرة ”هارون الرشيد“، يؤدي دوره النجم قصي خولي، والآخر يتناول شخصية ”المهلب بن أبي صفرة“، يؤدي دوره الفنان معتصم النهار إضافة لعدد من نجوم الفن.

لكن الدراما التاريخية، تواجه تحديات كبيرة أهمها ما يتعلق بالتسويق، حيث يرى ماهر منصور الناقد الدرامي، في حديث لـ“إرم نيوز“، بأنها المشكلة الأبرز التي تواجه الدراما التاريخية، خصوصًا أنها تتجاوز ما يتعلق بالنوع.

وأكد أن الأعمال التاريخية يتم إنتاجها منذ البداية لصالح فضائيات لذلك لايمكن التفكير بصعوبة تسويقها، مشيرًا إلى أن كل عمل درامي جيد بغض النظر عن نوعه سيكون داعمًا للدراما السورية، لأن الدعم يرتبط بالسوية الفنية المحترمة التي سيقدَّم بها.

وحول اعتبار تلك الدراما أعمالًا جماهيرية يرى منصور أن لكل نوع من أنواع الدراما جمهوره ومتابعيه، في حين أن السؤال الأبرز والأكثر إلحاحًا هو حول آلية تضمين أعمال تاريخية ضمن الدراما في الوقت الراهن.

واعتبر أن ذلك السؤال يتجاذبه أكثر من عامل وأكثر من جواب، وإن كان يصح تقديم هذا النوع من الدراما حاليًا، مؤكدًا أن عرض أي نوع درامي يرتبط بسيكولوجية المشاهدة وشروط العرض، خاصة وأن العمل التاريخي يعتبر ثقيلًا نسبيًا لأنه يحتاج إلى تركيز أكبر.

عودة الدراما التاريخية

ولجأت الدراما السورية بعد عثرات كثيرة في التسويق وأسباب مختلفة؛ أهمها عزوف بعض المحطات التلفزيونية عن شراء أعمال سورية، وعزوف البعض الآخر عن شراء أعمال تتحدث عن واقع الأزمة إلى الدراما التاريخية باعتبارها حلًا لمشكلات التسويق، حيث تقدم عملين أساسيين.

هارون الرشيد

سيقدم العمل سيرة هارون الرشيد عبر مرحلتين تمتدان ما بين قبل وصوله إلى السلطة وما بعدها من فترة توليه الحكم إلى وفاته عبر ثلاثين حلقة تلفزيونية.

ويشارك في بطولته نخبة من نجوم الدراما العربية منهم عابد فهد وكندا حنا وأسيل عمران وعبد المحسن النمر وحبيب غلوم وسمر سامي وكاريس بشار وديمة بياعة وديمة الجندي وسحر فوزي ونضال نجم وديما الحايك وياسر المصري وهشام كفارنة ونادرة عمران وإسماعيل مداح وغيرهم.

المهلب بن أبي صفرة

يتناول العمل سيرة حياة المهلب بن أبي صفرة الأزدي، وهو من ولاة الأمويين، عينه الحجاج واليًا على خراسان، ويركز العمل على القيم الداعية لنبذ العنف والتطرف الديني ويوجه دعوة لنشر التسامح بين الناس. يضم العمل في قائمة أبطاله من الفنانين: معتصم النهار، ديمة قندلفت، فادي صبيح، خالد القيش، جلال شموط، روبين عيسى، باسل حيدر، كرم شعراني، عبد الرحمن قويدر، يوسف المقبل، والأردني منذر رياحنة، واللبنانية لمى ناصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة