بالصور.. شاعر المليون يحط رحاله في الكويت وسط احتفاء واسع تجاوز التسييس – إرم نيوز‬‎

بالصور.. شاعر المليون يحط رحاله في الكويت وسط احتفاء واسع تجاوز التسييس

بالصور.. شاعر المليون يحط رحاله في الكويت وسط احتفاء واسع تجاوز التسييس

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

بدأت لجنة تحكيم برنامج ”شاعر المليون“، اليوم الجمعة، استقبال الشعراء الكويتيين الراغبين بالمشاركة في الدورة الثامنة من البرنامج الشهير، وسط احتفاء من شعراء الكويت الذين يمتلكون تاريخًا حافلًا في سجل البرنامج.

والتقت اللجنة الشعراء الكويتيين في فندق جميرا بالعاصمة الكويت، والذين رحبوا بفريق البرنامج، رغم دعوات المقاطعة الواسعة له، والتي تم ترويجها على مواقع التواصل الاجتماعي في اليومين الماضيين.

وتستمر لقاءات الشعراء الكويتيين المشاركين في البرنامج لمدة ثلاثة أيام لتتمكن اللجنة من مقابلة جميع المسجلين، قبل أن تنتقل للمحطة الثالثة بالسعودية في الفترة من 11 إلى 15 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بعد محطتي الأردن والكويت، ومن ثم تعود للعاصمة الإماراتية أبوظبي.

وتداول شعراء مشاركون في البرنامج ومدونون كويتيون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا من أجواء اللقاءات التي تجري مع اللجنة، وسط ازدحام في المكان بسبب المشاركة الكبيرة من مختلف الأعمار.

 ورحب الشاعر الكويتي المعروف وبطل النسخة السابقة من المسابقة، راجح نواف الحميداني، باللجنة قائلًا: ”مرحبًا بقبلة الشعراء ومصدر توهج الساحة الشعرية في دارهم الثانية.. أراهن بشدة على مستوى الشعر الذي سترونه في #شاعر_المليون8_في_الكويت“.

فيما اختار الشاعر الكويتي الآخر، والمشارك السابق في البرنامج، فهد عوض البريكي‏، الرد على دعوات المقاطعة بالقول: ”كل ما يقال عن البرنامج في هذا الهاشتاق بعيد كل البعد عن الحقيقة، فوالله أن إدارة البرنامج ولجنته يحرصون على عدم الفرقة ويحذرون الشعراء من الانجراف خلف التعصب القبلي والمذهبي“.

وكان الشاعر البريكي يعلق على الوسم ”#مقاطعة_شاعر_المليون_بالكويت“ الذي شارك فيه بعض الكويتيين وعدد أكبر من الحسابات المجهولة على موقع تويتر، مطالبين بمقاطعة البرنامج بتهمة الانحياز.

في حين رد الشاعر الكويتي ناصر عبدالله العتيبي، على دعوات المقاطعة بإعلان مشاركته في البرنامج، وقال ”#مقاطعة_شاعر_المليون_بالكويت #لن_أُقاطع_شاعر_المليون ، أعلن مشاركتي وأعرف من هم خلف هذه الدعايات الفاشلة“.

وأثارت تلك التهم ودعوات المقاطعة سخريةً على موقع ”تويتر“، إذ إن الفائزيْن الأول والثاني بنسخة البرنامج الماضية كويتيان، بينما ربط مغردون بين دعوات المقاطعة واتهام لجنة تحكيم البرنامج، بمحاولة البعض من داخل وخارج الكويت إضفاء صبغة سياسية على ”شاعر المليون“ لإفشاله مع النجاح الكبير الذي يحققه.

وتضم لجنة تحكيم البرنامج كلًا من سلطان العميمي، والدكتور غسان الحسن، وحمد السعيد، إضافة إلى اللجنة الاستشارية المكونة من بدر صفوق، وتركي المريخي، ومعد البرنامج عارف عمر.

وكانت الكويت حازت على بيرق الشعر في الموسم السابع لشاعر المليون عام 2016 – 2015، إذ تمكن الشاعر راجح نواف الحميداني من الحصول على المركز الأول، كما حصد الشاعر الكويتي سعد بتال السبيعي المركز الثاني في نفس الموسم.

وتنظم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، منذ العام 2006، مسابقة ”شاعر المليون“ التي تقام كل سنتين، بالتناوب مع مسابقة ”أمير الشعراء“ للشعر الفصيح.

 وتبلغ قيمة جوائز مسابقة ”شاعرالمليون“ للفائزين الستة الأوائل، 15.6 مليون درهم إماراتي، توزع بالترتيب على الفائزين، فيحصل الأول على خمسة ملايين درهم، والثاني على أربعة ملايين درهم، والثالث على ثلاثة ملايين درهم، والرابع على مليوني درهم، والخامس مليون درهم، والسادس 600 ألف درهم.

ويسعى البرنامج الثقافي الشعري، إلى إحياء الشعر العربي كوعاء حامل للثقافة العربية المشتركة، وتنشيط حركة الشعر النبطي، والارتقاء بمستواه، وتعزيز حضوره في الساحة الثقافية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com