بعد موجة اغتيالات.. الداخلية العراقية تُسلح التجار والمقاولين وصاغة الذهب

بعد موجة اغتيالات.. الداخلية العراقية تُسلح التجار والمقاولين وصاغة الذهب

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، الأحد، عن منح 4 فئات إجازات حمل وحيازة السلاح الناري، ما يعطي مؤشراً على تراجع الوضع الأمني في البلاد، خاصة بعد موجة الاغتيالات الأخيرة.

وقالت الداخلية، في بيان، إن "وزير الداخلية عبد الأمير الشمري وافق على شمول الفئات المذكورة أدناه بمنح إجازات حيازة وحمل السلاح الناري وفق الضوابط والقوانين النافذة بهذا الإطار؛ نظراً لطبيعة الأعمال المناطة بهم".

وأضافت أن "الفئات المشمولة، هم التجار الحاصلون على هوية غرفة التجارة، من الدرجتين الأولى والثانية، والمقاولون، من الدرجتين الأولى والثانية، بعد تأييد ذلك من قبل اتحاد المقاولين، والصاغة بعد تأييد حصولهم على إجازة ممارسة مهنة وتأييد ذلك من قبل وزارة التخطيط – الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية"، موضحا أن "أصحاب محال منافذ تسليم الرواتب مشمولون أيضاً بعد تأييد ذلك من قبل شركة كي كارد".

أخبار ذات صلة
العراق.. اعتقال شخص قتل والديه وأصاب شقيقته في بغداد

يأتي هذا الإجراء، بعد موجة الاغتيالات الأخيرة، التي ضربت البلاد، واستهدفت عدداً من الكفاءات الطبية والعلمية، إذ شهد العراق الشهر الماضي، موجة اغتيالات، بعد غياب جزئي دام عدة سنوات، وسط تحذيرات من تصاعد تلك العمليات، وانعكاس ذلك على الملف الأمني.

وشملت الموجة العقيد الطيار سعد الدليمي في محافظة الأنبار، وهو من طواقم وزارة الدفاع، فضلاً عن أشهر أطباء القلب في محافظة ديالى أحمد المدفعي، بالإضافة إلى مدرس متقاعد في محافظة بابل.

وحذر نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي من استمرار تلك الحوادث؛ ما قد يفتح الباب أمام سيناريوهات متعددة، خاصة وأن الأجهزة الأمنية العراقية ما زالت بحاجة إلى مساندة لتثبيت الاستقرار الداخلي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com