تعرّف على الاسم الجديد لباب الحرم المكي رقم 100

تعرّف على الاسم الجديد لباب الحرم المكي رقم 100

أعلنت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين، اليوم الأربعاء، أن الباب رقم 100 بين أبواب الحرم المكي الشريف، سيحمل من الآن اسم الملك السعودي الراحل، عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، لينضم لأبواب الحرم التي تحمل مسميات بجانب أرقامها.

وقالت الرئاسة إن "توجيهًا صدر بالموافقة على تسمية باب رقم 100 بالمسجد الحرام، باسم باب الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله تعالى".

وللحرم المكي نحو 200 باب رئيس وفرعي، تحمل جميعها أرقامًا وعدد منها أسماء أيضًا، مثل الباب رقم واحد، ويحمل اسم الملك عبد العزيز، وباب الصفا، رقم 11، وباب الفتح رقم 45، وباب العمرة، رقم 62، وباب الملك فهد رقم 79.

ويعكس العدد الكبير لأبواب الحرم المكي التوسعة الكبيرة التي شهدها عبر العصور، ليصل لأكبر مساحة وبناء في الفترة الحالية، بينما تُجرى على الدوام أعمال توسعة وتطوير للمكان المقدس.

ويتم فتح جميع الأبواب في مواسم الحج والعمرة التي تشهد ذروة الحضور المليوني للحجاج والمعتمرين، بينما يتم فتح أبواب محددة باقي الأوقات من السنة.

ويخضع الدخول للحرم المكي للتدقيق من قبل حراس متخصصين، حيث يتم منع دخول الأطعمة باستثناء التمور والقهوة والشاي، ومنع دخول الحقائب الكبيرة التي قد تعيق الحركة، بجانب منع المواد الخطرة.

وتقود أبواب الحرم المكي، الداخلين منها إلى المسجد الحرام أو سطحه أو قبوه، وتتوزع على محيطه الكبير في المدينة المقدسة، بينما يتوافد المصلون والحجاج والمعتمرون من مختلف الجهات إليه.

ويتم صنع أبواب الحرم المكي بحجمها الكبير جدًا من أجود أنواع الخشب، وكسائها وتزيينها بالحديد والنحاس، وقد زودت بلوحات رقمية إرشادية تضيء باللون الأخضر حال وجود إمكانية لدخول المصلين وتضيء باللون الأحمر حال اكتمال الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام.

والكثير من أبواب الحرم المكي مخصصة لدخول ذوي الاحتياجات الخاصة، وتسهيل وصولهم إلى الكعبة المشرفة وصحن المطاف حولها.

والملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، هو سادس حكام السعودية، وقد امتد حكمه بين 2005 و2015، وهو الابن الثاني عشر من أبناء الملك عبد العزيز الذكور، ولد في 1924 في مدينة الرياض، وتوفي في 23 يناير/كانون الثاني 2015.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com