احتجاج لطيف للأمير عبدالعزيز بن سلمان يخطف الأضواء بمنتدى دافوس الصحراء (فيديو)

احتجاج لطيف للأمير عبدالعزيز بن سلمان يخطف الأضواء بمنتدى دافوس الصحراء (فيديو)

خطف حديث لوزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، الثلاثاء، الأنظار من منتدى اقتصادي عالمي، وجرّ عليه تصفيقا حارا وسيلا من الثناء بعدما احتج على طريقة الجلوس في المنتدى التي تستضيفه بلاده.

وكان الأمير يستعد للحديث في جلسة ضمن منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار" الذي يحضره الآلاف من رجال الأعمال وأصحاب الشركات الكبرى في العالم، عندما التفت للجالسين خلفه، حيث تم تصميم الجلسة بحيث تحيط كراسي الحاضرين بمنصة يجلس عليها المتحدثون.

وقال وزير الطاقة، هناك تقليد سعودي يمكن تلخيصه بعبارة "السعوديون لا يديرون ظهورهم لأحد عندما يتحدثون"، قبل أن يعتذر من الجالسين خلفه ويحتج على المنظمين لعدم وضعهم تلك الجزئية في عين الاعتبار، فقوبل حديث الوزير بتصفيق حاشد من الحضور في الجلسة، قبل أن يكمل حديثه في عالم الاقتصاد والنفط والطاقة.

وتم تداول مقطع فيديو لحديث الوزير في بداية الجلسة واحتجاجه اللطيف على المنظمين واعتذاره من الجالسين خلفه، على نطاق واسع جدًّا بمواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، وسط سيل من عبارات الثناء والإشادة.

ونشر رجل الأعمال عبدالعزيز أحمد بغلف مقطع فيديو لحديث الأمير عبدالعزيز عبر تويتر، وكتب معلقًا "أخلاق وتواضع وقيم السعوديين ..مثلها سيدي الأمير #عبدالعزيز_بن_سلمان يحفظه الله #وزير_الطاقة تربية والد الجميع سيدي خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله #مبادرة_مستقبل_الاستثمار".

وكتب محمد الحربي مشيداً بالوزير وموقفه "يا جمال هذه اللفتة السعودية العربية الخالصة، عادة سعودية"، وكتب أحد المغردين "عظماء حتى في انتقادهم، السعودي لا يعطي ظهره لمن يتحدث معه بل الصحيح أن نخاطب الآخرين وجهاً لوجه، وهي صفات مكتسبة عبَّر عنها صاحب السمو الملكي وزير الطاقة… كم نحن فخورون بكم وكم أنت نبيه سمو الأمير في كل الأمور".

وبدأ الآلاف من رجال الأعمال وخبراء الاقتصاد وشركات عالمية كبرى، الثلاثاء، أعمال منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار" الذي تستضيفه الرياض للعام السادس على التوالي بعدما تحول لحدث عالمي دوري.

ويحمل المنتدى السعودي الذي يعقد على مدى ثلاثة أيام في مركز الملك عبدالعزيز للمؤتمرات بالرياض شعار، "الاستثمار في الإنسانية.. تمكين نظام عالمي جديد"، ويشارك فيه ستة آلاف شخص من دول العالم، و500 متحدث من قطاعات مختلفة من داخل وخارج المملكة، وسيبلغ عدد جلسات المنتدى 180 جلسة ستعقد بشكل متزامن، إضافة إلى 30 ورشة عمل و4 قمم مصغرة موزعة على مدى الأيام الثلاثة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إن مجموعة من الحائزين على جائزة نوبل وعدد من رؤساء الشركات وكبار المستثمرين يشاركون في نسخة هذا العام من المنتدى في محاولة منهم لإيجاد حلول مستدامة لتلبية الاحتياجات الأساسية لسكان العالم.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com