قوات أبناء العشائر في دير الزور
قوات أبناء العشائر في دير الزورمواقع التواصل الاجتماعي

"العشائر" تسيطر على مناطق عديدة بدير الزور في احتدام القتال مع "قسد"

احتدمت، اليوم الجمعة، المعارك بين قوات سوريا الديمقراطية المعروفة اختصارًا باسم "قسد"، وقوات عشائرية تابعة لمجلس دير الزور العسكري، حيث سيطرت الأخيرة على العديد من المناطق في المحافظة الواقعة شرقي البلاد.

وتدور المعارك، منذ يوم الأحد الماضي؛ على خلفية توقيف "قسد" لقائد مجلس دير الزور العسكري أحمد الخبيل، المعروف بـ"أبو خولة"، في مدينة الحسكة (شمال شرق).

وأثار ذلك توتّراً تطوّر لاحقاً إلى اقتتال في مناطق قريبة من حقل كونيكو للغاز في ريف دير الزور الشرقي، حيث توجد قاعدة للتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

وخلفت المعارك حتى الآن 45 قتيلًا على الأقل، بحسب تقارير إخبارية.

ووفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، فإن مسلحين محليين تابعين لمجلس دير الزور العسكري سيطروا على مدينة هجين وبلدتي السوسة والباغوز في المحافظة.

وأضاف المرصد أن المسلحين انتشروا داخل مدينة هجين وأمام مركز قوى الأمن “الداخلي" التابع لـ"قسد" الذي سيطروا عليه.

ودارت كذلك اشتباكات متقطعة بين الجانبين في بلدتي ذيبان والشحيل وبالقرب من جديدة بكارة بريف دير الزور، وفق المرصد.

من جهتهم، أفاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، بأن أبناء العشائر سيطروا على بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، وكذلك على مناطق "البوخاطر، البوحسن، الكشمة، الشعفة" في المحافظة.

بدورها، دعت الولايات المتحدة اليوم الجمعة، إلى إنهاء القتال بين الطرفين ووقف التصعيد.

ونُشر على حساب السفارة الأمريكية في سوريا على منصة "إكس" أن الولايات المتحدة "تشعر بالقلق العميق إزاء أعمال العنف الأخيرة" في دير الزور بسوريا، مع دعوة جميع الأطراف إلى وقف التصعيد.

وأضافت: "نجدد تأكيدنا على تخفيف معاناة الشعب السوري، بما يضمن الهزيمة النهائية لتنظيم داعش من خلال التعاون مع قوات سوريا الديمقراطية".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com