العلم الفلسطيني
العلم الفلسطيني(رويترز)

"زلزال سياسي".. 4 بلدان أوروبية تبلغ إسرائيل أنها ستعترف بدولة فلسطين

وصفت صحيفة "معاريف" العبرية، اعتراف 4 دول أوروبية بشكل رسمي بدولة فلسطينية، بأنه بمثابة "زلزال سياسي".

وأعلنت إيرلندا الاعتراف بدولة فلسطينية، وأصدرت كل من إسبانيا والنرويج الإعلان ذاته، إذ ستعترفان بالدولة الفلسطينية اعتبارا من 28 مايو/أيار الحالي.

وتشير الأنباء إلى اعتزام سلوفينا أيضا، إصدار إعلان يعترف بدولة فلسطينية.

وذكرت "معاريف" أن "تل أبيب وجهت رسائل إلى هذه الدول بأن الإعلان من شأنه أن يشعل المنطقة".

بدورها، قالت هيئة البث الإسرائيلية، إن الخطوة بأنها "أحادية الجانب".

وذكرت القناة العبرية، أن الدول الأوروبية الأربع أبلغت تل أبيب بشكل مسبق، بأنها مقبلة على هذه الخطوة.

القناة أجرت حوارًا مع وزيرة خارجية سلوفينيا، تانيا فاغون، والتي أخبرتها أنها على قناعة بأن نهج بلادها الرامي للاعتراف بالدولة الفلسطينية "يمكنه أن يزيد الضغوط على الحكومة الإسرائيلية، والتي تواجه ضغوطًا بدورها داخلية وخارجية".

ونقلت عنها القناة العبرية قولها إن "قرار الاعتراف بدولة فلسطينية مهم للغاية ولا رجعة فيه"، وأن سلوفينيا "تريد أن تظهر للعالم أن ما تباشره الحكومة الإسرائيلية في قطاع غزة غير صحيح، كما ترغب في منح الأمل للفلسطينيين".

وأردفت وزيرة خارجية سلوفينيا أن "من حق الفلسطينيين اعتراف العالم بدولة مستقلة والاعتراف باستقلالهم".

وانتقدت العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، وأشارت إلى أنه "صحيح لا يوجد مبرر لأي نوع من الإرهاب، ولكننا اليوم نتحدث عن مقتل أكثر من 35 ألف مواطن بريء، في أقل من 8 أشهر من الحرب، مضيفة: "هذا وضع غير مقبول".

وحاولت القناة العبرية التشكيك في الأرقام التي ذكرتها الوزيرة، وأبلغتها أن تلك الأرقام وردت على لسان حركة حماس، فردت بقولها: "تلك هي الأرقام الوحيدة التي نملكها، ويمكننا في الوقت الراهن الاعتماد عليها".

وأوضحت أن رئيس الحكومة الأيرلندية سيمون هاريس، سيعقد في الساعات المقبلة مؤتمرًا صحفيًا وسيعلن رسميًا خلاله سريان اعتراف بلاده بالدولة الفلسطينية في نهاية أيار/ مايو الجاري.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، قد استدعى في الساعات الأخيرة السفيرين الإسرائيليين في أيرلندا والنرويج للتشاور، عقب المعلومات بشأن إعلان انضمام الدولتين لدول أوروبية أخرى ستعترف بالدولة الفلسطينية.

وقال رئيس حكومة النرويج، يوناس غار ستوره، هذا الصباح أنه "يتعين الحفاظ على البديل الوحيد الذي يتيح التعايش السلمي بين الشعبين"، وذكر أن الاعتراف بدولة فلسطينية "يعني تعزيز القوى المعتدلة التي تتآكل قوتها جراء تفشي العنف".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com