وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني
وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثانيغيتي

وزير الخارجية القطري: كنا أول من طبع العلاقات مع إسرائيل عام 1997

قال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن قطر هي أول دولة قامت بتطبيع العلاقات مع إسرائيل العام 1997 عندما كان هناك "أمل في السلام"، على حدّ وصفه.

تصريح الوزير القطري جاء خلال مقابلة مع قناة "فوكس نيوز"، إذْ سُئِل ما إن كان يرى يومًا تقوم فيه قطر بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل.

آل ثاني أجاب عن السؤال بالقول: "كان موقف دولة قطر، منذ الأيام الأولى، منذ التسعينيات، منذ أوسلو، هو الأول، الدولة التي قامت بتطبيع العلاقات مع إسرائيل، عندما كان هناك أمل في السلام، في سنة 1997، وقعنا على البعثات التجارية، لدينا رئيس الوزراء الإسرائيلي يأتي علانية للمرة الأولى، إلى دولة خليجية، وكان في قطر، وتلا ذلك بضع زيارات، وحتى الآن، لا تزال لدينا علاقة العمل هذه".

وتابع الوزير: "قطر دولة سلام ولا توجد حرب بينها وبين إسرائيل ليتطلب توقيع اتفاقية سلام معها، قطر تحافظ على علاقات جيدة مع كافة الدول، بما فيها إسرائيل، ولا توجد نية لدينا لتغيير سياساتنا المنفتحة على الجميع بفعل مناوشات سياسية هنا أو هناك".

وردًّا على سؤال عن العلاقات مع إيران، قال رئيس الوزراء القطري: "قطر تحترم حق الجوار والشراكة مع إيران، بما فيها أكبر حقل للغاز في العالم".

وأضاف: "قطر تحترم أي رد تتخذه الولايات المتحدة على الهجمات المميتة على برج 22، لكنها تأمل وتسعى دبلوماسيًّا إلى عدم تصعيد أو توسيع الصراع في المنطقة".

وتابع: "قطر لا تملك الحق لإدانة أفعال الدول أو الآخرين، ويقتصر دورها على محاولة التوسط للحيلولة دون تطور الصراعات، مستفيدة من علاقاتها الجيدة مع جميع الأطراف".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com