الحساب الرسمي للسفارة الروسية في اليمن
القائم بأعمال السفير الروسي لدى اليمن ورئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة الحساب الرسمي للسفارة الروسية في اليمن

روسيا تشدد على أهمية حماية وتشغيل موانئ الحديدة اليمنية

دعت روسيا بشكل مشدد إلى عدم تعريض موانئ الحديدة شمال غرب اليمن لأي إجراءات من شأنها التأثير على تشغيلها السلس، وذلك على خلفية الأحداث المتصاعدة في البحر الأحمر.

جاء ذلك خلال لقاء جمع، يوم الأحد، القائم بأعمال السفير الروسي لدى اليمن يفغيني كودروف، برئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة اللواء مايكل بيري.

ووفقاً للحساب الرسمي للسفارة الروسية في اليمن على منصة "إكس"، فإنه جرى خلال اللقاء، مناقشة تفاصيل الأوضاع الخاصة بمحافظة الحديدة وضواحيها، فضلاً عن أنه تم التطرق لمناقشة الجهود الأممية الرامية إلى دفع تسوية سياسية في اليمن.

وشدد القائم بأعمال السفير الروسي، على أهمية الحفاظ على السلام والاستقرار في محافظة الحديدة، لا سيما التشغيل السلس لموانئ الحديدة الرئيسة، في ظل التصعيد الراهن في البحر الأحمر.

وتسيطر ميليشيات الحوثي الانقلابية، على إدارة الموانئ البحرية في مدينة الحديدة، المُطلّة على سواحل البحر الأحمر، والتي استعادت آواخر شهر فبراير/شباط من العام الماضي، نشاطها الملاحي عبر إعادة فتحها، وفق ما أفرزته تفاهمات سياسية أممية بين الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي، عقب سنوات من التوقف، إلا من سفن وبواخر الإغاثة والمساعدات الإنسانية المختلفة.

وسبق أن اتهمت أطراف من الحكومة اليمنية، استغلال ميليشيا الحوثي، ومن خلفها إيران، استئناف عمل موانئ الحديدة، في تهريب الأسلحة الإيرانية لداخل البلاد.

وكان وزير الدفاع اليمني الفريق الركن محسن الداعري، قد أكد في تصريحات سابقة، منتصف شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم، بأن: "عمليات تهريب الأسلحة من قبل إيران، لمصلحة ذراعها في اليمن، ارتفعت وتيرتها، منذ إعادة فتح ميناء الحديدة".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com