الملاكم أوسكار غونزاليس يسقط ميتاً بالضربة القاضية

إرم – (خاص) من نورالدين ميفراني

عادت حوادث موت الملاكمين ترخي بظلالها على المحترفين بعدما لقي الملاكم المكسيكي أوسكار غونزاليس حتفه إثر تلقيه ضربة قاضية من مواطنه خيسوس غاليسيا في المنازلة التي جرت السبت الماضي 1 فبراير/ شباط، بالعاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي، وكان التنافس بينهما على لقب “WBC Silver”.

وتلقى الملاكم غونزاليس ضربة قاضية في الجولة العاشرة من النزال، وسقط أرضاً وحاول أطباء الحلبة إسعافه دون جدوى ونقل على الفور إلى المستشفى بعد إصابته بنزيف دماغي، ولكن الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذ حياته، وتوفي الأحد متأثراً بالضربة القوية التي تلقاها.

وكانت ماغالي آفالوس زوجة الملاكم المكسيكي تأمل في بقاءه على قيد الحياة أثناء تواجده في المستشفى، لكن القدر لم يمهله طويلا وأعلن الأطباء وفاته رسمياً رغم كل المحاولات.

ولعب أوسكار غونزاليس (33 عاما)، 26 نزالاً في مسيرته الاحترافية، وفاز في 23 منها وخسر ثلاث كانت آخرها كفيلة بإنهاء حياته.

وتطالب عدة منظمات دولية بإلغاء نزلات المحترفين لكونها تقام دون واقي للرأس ولكونها تجرى بجولات طويلة وتعرض الملاكمين لإصابات قوية في الرأس غالباً ما تترك تاثيرات سلبية حتى بعد نهاية مسيرتهم، كما لقي عدة ملاكمين حتفهم على حلبات النزال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث