فضيحة جديدة تضرب ملاعب التنس

فضيحة جديدة تضرب ملاعب التنس
المصدر: سيدني ـ إرم نيوز

كشفت الشرطة الأسترالية اليوم الجمعة أن أوليفر أندرسون 18/ عاما/ المتوج بلقب فئة الناشئين ببطولة أستراليا المفتوحة للتنس يواجه تهمة التلاعب بنتائج المباريات في إحدى بطولات التنس.

وقال متحدث باسم الشرطة إن محققين بوحدة استخبارات نزاهة الرياضة التابعة لشرطة ولاية فيكتوريا الأسترالية إلى جانب مكاتب مراهنات ساعدوا في التحقيقات التي أجريت بشأن الادعاءات الموجهة للاعب والمتعلقة ببطولة ترارالغون التي أقيمت في فيكتوريا في تشرين أول/أكتوبر الماضي ضمن سلسلة بطولات التحدي للتنس.

وجرى الكشف عن اسم أندرسون، المصنف 743 على العالم، للمرة الأولى من قبل صحيفة “ذا ايغ” التي تصدر في ملبورن، أمس الخميس.

وخرج أندرسون من منافسات البطولة ، التي تبلغ جوائزها المالية 50 ألف دولار ، من الدور الثاني بالهزيمة أمام مواطنه الأسترالي جون-باتريك سميث.

وذكرت الشرطة أن أندرسون متهم “بتعمد الانخراط في مسار يفسد نتائج المراهنات”.

ومن المقرر أن يمثل أندرسون أمام محكمة “لاتروب فالي ماجيستريتس” في أذار/مارس المقبل لنظر الادعاءات الموجهة ضده.

وذكر متحدث باسم عائلة اللاعب “أوليفر يتعاون تماما مع السلطات. والآن بانتظار ما ستؤول إليه الإجراءات القانونية.”

وقال مسؤول الشرطة نيل باترسون في بيان صدر أمس الخميس “لا تزال نزاهة الرياضة والمنافسات تحظى بتركيز هائل من جانب الشرطة… من خلال رصد التلاعب بنتائج المباريات وكذلك هؤلاء الذين يفسدون نتائج المراهنات.”

وأضاف “التلاعب بنتائج المباريات يعد من أبرز أنماط الجريمة المنظمة، التي تتسع رقعتها بشكل سريع في أنحاء العالم خلال الوقت الحالي.”

وكان أندرسون قد توج بلقب فئة الناشئين ببطولة أستراليا في العام الماضي بفوزه في النهائي على الأوزبكي يورابيك كاريموف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث