غوارديولا يرفض تغيير فلسفته رغم الهزيمة القاسية

غوارديولا يرفض تغيير فلسفته رغم الهزيمة القاسية

ميونخ – صرح بيب غوارديولا مدرب بايرن ميونخ بعد هزيمة فريقه برباعية نظيفة أمام ضيفه ريال مدريد الإسباني في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء أنه لا يزال يثق في فلسفته بالاعتماد على الاستحواذ لفترات طويلة ولا يمكنه اخفاء مشاعره تجاه الطريقة التي كان من المفترض أن تسير بها المباراة.

واضطر الإسباني غوارديولا للدفاع عن فلسفته بعد هزيمة بايرن بطل العام الماضي 5-0 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بنصف النهائي أمام ريال مدريد.

وقال غوارديولا المدرب السابق لبرشلونة الإسباني للصحفيين: “أعلم أنها ليلة صعبة بالنسبة لنا ولي وللاعبين، السبب في لعبنا بشكل سيء للغاية في الشوط الأول هو أننا لم نستحوذ على الكرة، لم نكن نلعب بالكرة”.

وأضاف: “في مواجهة آرسنال ومانشستر يونايتد في المرحلتين السابقتين من البطولة وفي لقاء الذهاب أمام ريال مدريد كنا نلعب بالكرة وسيطرنا على مجريات الأمور”.

وتابع: “لم نفعل هذا في الشوط الأول وعندما لا يتمكن الفريق من السيطرة أمام منافس كبير للغاية مثل ريال مدريد فإنه لا يملك أي فرصة”.

وسيطر ريال مدريد على الأمور بعد هدفين في أول 20 دقيقة من ضربتي رأس للمدافع سيرجيو راموس ثم أضاف كريستيانو رونالدو الهدف الثالث للفريق الإسباني قبل نهاية الشوط الأول.

وقال المدرب الإسباني: “الجدال بشأن أفكاري غير مهم، لا يمكنني تغيير ما أشعر به وما أشعر به هو أنه يجب علينا اللعب بالكرة والهجوم بأكبر قدر ممكن”.

ويعتقد الإيطالي كارلو انشيلوتي مدرب ريال مدريد أن الهزيمة الثقيلة لبايرن لا تعني نهاية الفلسفة التي بدأها غوارديولا مع برشلونة ويحاول الآن تطبيقها مع بايرن.

وأكد انشيلوتي أنه لا يجب اعتبار هذه المباراة أكثر من مجرد عرض جيد لفريقه.

وقال انشيلوتي بعدما قاد ريال مدريد إلى نهائي دوري الأبطال للمرة الأولى في 12 عاماً: “هذا فوز ولا أكثر من هذا وفي مواجهة فريق قوي فاز بدوري الأبطال العام الماضي”.

وأضاف: “ينتهي الأمر عند هذه النقطة، كانت مباراة جيدة وسيطرنا عليها وأبطلنا خطورة المنافس ولعبنا بشكل جيد ونستحق الفوز”.

وتابع: “لكن هذه ليست نهاية فلسفة، سيستمر بايرن في طريقته، فلسفة غوارديولا ستستمر لأنه فاز بالكثير والكثير”.

وأعرب المدرب الإيطالي عن سعادته البالغة مع اقتراب ريال مدريد من لقبه العاشر في البطولة.

وقال انشيلوتي: “الوصول إلى النهائي بعد 12 عاماً هدف كبير ويجعلني أشعر بالفخر أنني فعلت هذا مع الفريق”.

وأضاف: “عندما جئت إلى ريال مدريد شعرت بشيء مميز في الأجواء، قدم الفريق أداء رائعاً ولا أملك أي شيء آخر لأقوله، نتمنى أن نلعب بنفس الأسلوب في النهائي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث