تشيلسي “بدون مهاجمين” قد يكون أقوى من باريس سان جيرمان

تشيلسي “بدون مهاجمين” قد يكون أقوى من باريس سان جيرمان

لندن – يزعم جوزيه مورينيو أن فريقه لا يمتلك مهاجمين جيدين لكن مهما كان ما يفكر فيه فان تشيلسي لا يزال يمتلك القوة الكافية للتغلب على باريس سان جيرمان بطل فرنسا والتأهل لقبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء.

ولا يحتاج باريس سان جيرمان – الذي سيلعب بدون رأس الحربة زلاتان ابراهيموفيتش – في الواقع لتسجيل أي أهداف باستاد ستامفورد بريدج للإطاحة بتشيلسي عقب فوزه 3-1 في مباراة الذهاب في باريس.

لكن الأمور لن تكون بمثل هذه البساطة إذ يدرك تشيلسي أن فوزه 2-0 سيضمن له التأهل بقاعدة الهدف خارج الأرض.

وحتى إذا فشل مهاجموه مرة أخرى في إبهار مورينيو، فإن تشيلسي لديه مجموعة من لاعبي الوسط الذين بوسعهم أن يجعلوا الأمور في صالح النادي اللندني.

ومع ذلك سيبدأ باريس سان جيرمان اللقاء ولديه أفضلية مريحة بعد هدف خافيير باستوري في اللحظات الأخيرة من المباراة التي جرت باستاد بارك دي برينس الأسبوع الماضي.

لكن تشيلسي باستاد ستامفورد بريدج هو فريق مختلف تماماً عن الفريق الذي خسر آخر ثلاث مباريات خارج أرضه بجميع المسابقات.

وسحق ستوك سيتي 3-0 في الدوري الانجليزي الممتاز وجاءت الأهداف كلها عن طريق لاعبي وسط وهم محمد صلاح وويليان وفرانك لامبارد الذي يمتلك الآن 250 هدفاً مع أندية وست هام يونايتد وسوانزي سيتي وتشيلسي، كما سجل 29 هدفا آخر مع منتخب انجلترا.

وكانت مباراة السبت أيضاً الثامنة على التوالي في ستامفورد بريدج دون أن تتلقى شباك تشيلسي أي هدف وظل متأخراً بنقطتين وراء ليفربول المتصدر في سباق لقب الدوري الانجليزي الممتاز.

ولم يكن مورينيو يقود تشيلسي عندما عوض هزيمته 3-1 في الذهاب أمام نابولي في دور الستة عشر عام 2012 وفاز 4-1 على أرضه في لقاء الاياب قبل أن يشق طريقه نحو إحراز اللقب في ميونيخ.

وبينما لم يخسر مورينيو أي مواجهة في دور الثمانية مع بورتو وتشيلسي وانترناسيونالي وريال مدريد إلا أنه لم يعوض أيضاً تأخره بهدفين في الذهاب في أي مسابقة اوروبية.

وقال لاعب الوسط إيدن هازارد الذي هز الشباك من ركلة جزاء وسدد في إطار المرمى في لقاء الذهاب “نعرف أن الأمر لن يكون سهلاً على ملعبنا لكننا نستطيع أن نقلب الأمور.”

وأضاف “أثبتنا أننا نستطيع القيام بذلك من قبل.. وبوسعنا أن نفعله مجدداً.”

واتفق الجناح اندريه شورله – الذي فضله مورينيو على فرناندو توريس البالغة قيمته 50 مليون جنيه استرليني (82.95 مليون دولار) في الذهاب في باريس – في أن الفريق شعر بإحباط بعد الهزيمة لكنه لم يخرج من البطولة.

وقال اللاعب الألماني “أسوأ وقت في الموسم أن تحقق نتائج كهذه (لكننا) فريق مختلف في ستامفورد بريدج في وجود الجماهير خلفنا. سيكون الأمر صعباً لكن ليس مستحيلاً.”

وسيستمد تشيلسي بعض الراحة من غياب إبراهيموفيتش الذي أحرز 25 هدفاً هذا الموسم في الدوري في 30 مباراة ولعب تحت قيادة مورينيو في إيطاليا، وسيغيب بعد إصابته في عضلات الفخذ الخلفية في لقاء الذهاب.

ويتصدر باريس سان جيرمان ترتيب دوري الدرجة الأولى الفرنسي بفارق 13 نقطة عن موناكو ويثق في قدرته على تجاوز تشيلسي بدون هدافه.

وقدم ايزيكيل لافيتسي عرضاً رائعاً باستاد بارك دي برينس ضد تشيلسي وسجل ادينسون كافاني الهدف الأول في فوز باريس سان جيرمان 3-0 على استاد رانس في الدوري السبت.

وكان اللاعبان ضمن صفوف نابولي حينما خسر 5-4 أمام تشيلسي في النتيجة الاجمالية عام 2012.

وفي غياب إبراهيموفيتش سيشرك المدرب لوران بلان مهاجم أوروغواي كافاني كمهاجم صريح ومن خلفه لافيتسي ولوكاس في الجهتين اليسرى واليمنى على الترتيب.

وأكد بلان أن باريس سان جيرمان سيتمسك بأسلوبه حتى في غياب إبراهيموفيتش، وقال: “فلسفتنا وخططنا لن تتغير.”

والشيء الوحيد غير المؤكد سيكون من سيشغل مركز الظهير الأيمن رغم أن جريجوري فان دير فيل يبدو في وضع جيد بعد عودته أمام رانس عقب تعافيه من إصابة في الركبة ومرر الكرة العرضية التي جاء منها هدف كافاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث