غيغز: بايرن ميونخ المرشح للفوز لكننا ليس الطرف الأضعف

غيغز: بايرن ميونخ المرشح للفوز لكننا ليس الطرف الأضعف

لندن – قال رايان غيغز لاعب مانشستر يونايتد إن بايرن ميونيخ الألماني هو المرشح للفوز على الفريق الانجليزي في لقائهما بذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء مشيراً إلى أن فريقه لا يعتبر نفسه الطرف الأضعف رغم ذلك.

ويعيد اللقاء بين العملاقين الأوروبيين دوماً للذاكرة النهائي الملحمي لدوري أبطال أوروبا 1999 والذي أقيم في برشلونة عندما سجل يونايتد مرتين في الوقت المحتسب بدل الضائع ليهزم الفريق الألماني 2-1.

وفاز بايرن في آخر مباراة له في مانشستر عندما تغلب على سيتي 3-1 في دور المجموعات في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وسيدفع تكرار هذه النتيجة في أولد ترافورد بالفريق الذي يدربه بيب غوارديولا لضمان التأهل بنسبة كبيرة للدور قبل النهائي.

لكن غيغز الذي شارك في نهائي دوري أبطال أوروبا قبل 15 عاماً ظل على ثقته في قدرة يونايتد على النجاح أمام منافس حسم لقب دوري الدرجة الأولى الألماني الأسبوع الماضي.

وقال غيغز “يبدو واضحاً أن بايرن من الفرق الرائعة.”

وسيقلص غيغز الفارق إلى مباراة واحدة مع الرقم القياسي لأكبر عدد من المباريات التي يخوضها لاعب في دوري أبطال أوروبا والمسجل باسم الإسباني راؤول والبالغ 142 مباراة إذا ما خاض المباراة.

وأضاف اللاعب الويلزي (40 عاماً) الذي انضم أيضا للطاقم التدريبي للفريق “بايرن هو حامل اللقب واستطاع بيب غوارديولا بعد توليه المسؤولية أن يضم عدداً من اللاعبين الجدد وهو فريق في غاية القوة.”

وتابع: “انهم المرشحون للفوز من وجهة نظر الكثيرين لكننا سنستمتع باللعب في أولد ترافورد الذي خضنا عليه الكثير من المباريات الجيدة خاصة على الصعيد الأوروبي.”

واستطرد قائلاً: “لا ننظر لانفسنا باعتبارنا غير مرشحين. ننظر إلى أنفسنا باعتبارنا ضمن فريق مانشستر يونايتد الذي يلعب على أرضه في دوري أبطال أوروبا.”

وقال: “لا يمكننا الانتظار. إنها مباريات تريد أن تشارك فيها كلاعب. سنخوض المباراة مدركين أنها صعبة لكننا سنتحلى بالثقة.”

وعلى الرغم من معاناة الفريق في أول موسم له تحت قيادة المدرب ديفيد مويز واحتلاله المركز السابع في الدوري الانجليزي الممتاز فقد فاز الفريق في كافة مبارياته الأربع على أرضه بدوري أبطال أوروبا.

في المقابل استطاع غوارديولا أن يقود برشلونة للفوز بلقبين لدوري أبطال أوروبا على حساب يونايتد في عامي 2009 و2011 وعلى الرغم من امتلاكه خبرة واسعة في المنافسات فان مويز سيتولى لأول مرة تدريب فريق في دور الثمانية لدوري الأبطال.

وبدا مويز متفائلاً مثل غيغز على الرغم من ايقاف الظهير الأيسر باتريس إيفرا.

وقال مويز: “ندرك أننا نكون في أفضل حالاتنا عندما يساندنا الحظ كحال بقية الفرق إلا أننا يجب أن نظهر ذلك بشكل أكثر استمرارية.”

وأضاف: “لدي إيمان كبير بلاعبي الفريق وقلت هذا منذ بدايتي معهم…لم يتغير هذا الاعتقاد.”

وتابع: “أدرك مشاعر جميع اللاعبين ورغبتهم في اللعب. أقول هذا من خلال طريقتهم في التدريبات. جميعهم يريد المشاركة في المباريات الكبيرة.”

ولن يشارك روبن فان بيرسي مع الفريق بينما يصارع الظهيران رفائيل والكسندر بوتنر للتعافي. وشارك المدافعون ريو فرديناند وكريس سمولينج وجوني ايفانز في التدريبات.

وأضاف مويز “لدينا مشكلات دفاعية بدون شك”، وتابع: “إلا أنني لن أفصح عن تشكيلتي لا لبايرن بكل تأكيد ولا لكم (وسائل الإعلام) لكني ساقوم بتغيير أو إثنين.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث