رونالدو يقود ريال مدريد للفوز على يوفنتوس

رونالدو يقود ريال مدريد للفوز على يوفنتوس

رونالدو يقود ريال مدريد للفوز على يوفنتوس

مدريد – واصل كريستيانو رونالدو عروضه الرائعة في البداية القوية لمشوار ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عندما سجل هدفين في الفوز 2-1 على يوفنتوس الذي أنهى اللقاء بعشرة لاعبين الاربعاء ليصبح الفريق الاسباني في صدارة المجموعة الثانية.

ورفعت ثنائية المهاجم البرتغالي رصيده من الأهداف في دوري أبطال أوروبا إلى سبعة خلال ثلاث مباريات هذا الموسم.

وجاء هدفه الأول اليوم عندما راوغ حارس يوفنتوس جيانلويجي بوفون واودع الكرة في الشباك بمهارة من زاوية ضيقة في الدقيقة الرابعة من المباراة التي أقيمت باستاد سانتياغو برنابيو.

وعادل المهاجم الإسباني فرناندو يورينتي النتيجة ليوفنتوس في الدقيقة 22 قبل أن يحتسب الحكم ركلة جزاء بسبب مخالفة من جيورجيو كيليني ضد سيرجيو راموس سجل منها رونالدو هدفه الثاني في الدقيقة 29، وعانى كيليني قلب دفاع إيطاليا من ليلة سيئة وتلقى بطاقة حمراء مباشرة بعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني بعدما أعاق رونالدو بذراعه وهو يركض في الناحية اليمنى.

ويتصدر ريال المجموعة بتسع نقاط من ثلاث مباريات بينما يأتي غلطة سراي التركي في المركز الثاني وله أربع نقاط عقب فوزه على كوبنهاغن متذيل الترتيب 3-1 في اسطنبول، ويحتل يوفنتوس المركز الثالث بنقطتين وبات بطل إيطاليا في مواجهة خطر حقيقي في إمكانية الفشل في بلوغ دور الستة عشر حيث سيلعب مباراته المقبلة على أرضه أمام ريال مدريد في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر.

وبهدفي الليلة نجح رونالدو في تجاوز رود فان نيستلروي مهاجم ريال ومانشستر يونايتد السابق نحو المركز الثالث في قائمة هدافي دوري أبطال أوروبا عبر العصور برصيد 57 هدفا ويتفوق عليه فقط ليونيل ميسي مهاجم برشلونة وراؤول لاعب ريال السابق.

وبات رونالدو (28 عاما) ثاني لاعب فقط في تاريخ البطولة الذي يسجل سبعة أهداف في أول ثلاث مباريات عقب فيليبو اينزاغي مهاجم ميلان سابقا، ولم تتح الفرصة لغاريث بيل أغلى لاعب في العالم للعب في التشكيلة الاساسية واختار كارلو انشيلوتي مدرب ريال أن يلعب بانخيل دي ماريا رغم عودة اللاعب الويلزي من الإصابة ومشاركته كبديل أمام ملقا في دوري الدرجة الأولى الإسباني السبت.

وحل بيل الذي انضم مقابل 100 مليون يورو (138 مليون دولار) بديلا لكريم بنزيمة قبل أكثر من 20 دقيقة على نهاية المباراة وفشل في ترك بصمته، وقدم الفرنسي بنزيمة أداء محبطا آخر وسنحت له فرصة واحدة خلال ساعة من اللعب عندما انفرد بالمرمى الخالي وتعرض لصفارات استهجان من جماهير ريال التي تشعر بالضجر من مستواه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث