قطر تدفع 9 ملايين دولار لخاطفي اللبنانيين في سوريا

قطر تدفع 9 ملايين دولار لخاطفي اللبنانيين في سوريا

قطر تدفع 9 ملايين دولار لخاطفي اللبنانيين في سوريا

 بيروت – (خاص) هناء الرحيم

 

كشفت تسريبات إعلامية أن قطر دفعت مبلغ 9 ملايين دولار، لأربعة من قادة خاطفين اللبنانيين التسعة، مع تعهد بتأمين انتقالهم للعيش في أوروبا.

 

وكان اللواء عباس إبراهيم المدير العام للأمن العام في لبنان، طلب مساعدة وسيط سري على صلة جيدة بالأكراد المقاتلين في الشمال السوري، اللذين يدافعون عن قراهم ومدنهم في وجه الجماعات المتطرفة، وخاصة “داعش” التي تقترب من اجتثاث لواء “عاصفة الشمال” الذي يحتجز المخطوفين.

 

والجدير بالذكر أن مقاتلو “العاصفة” يفرون من هجمات “داعش” في إعزاز، نحو عفرين غربي إعزاز ذات الغالبية الكردية، وكان الأكراد يستقبلونهم شرط تسليم أسلحتهم لوحدات “حماية الشعب الكردي”، وفي بعض الأحيان ساندت “الوحدات” مقاتلي “العاصفة”.

 

وبناءاً على إقتراح من الوسيط السري، طلب مسؤولون أكراد من “عاصفة الشمال” الإفراج عن المخطوفين اللبنانيين، تقاطع ذلك مع تدخل قطري، إذ أبدت الدوحة إستعدادها لدفع مبلغ 9 ملايين دولار لأربعة من قادة الخاطفين، مع تعهد بتأمين انتقالهم للعيش في أوروبا.

 

وأشارت التسريبات إلى أن الدوحة كانت تخشى وقوع المخطوفين بين أيدي “داعش” التي ربما ستقتلهم، وحينذاك سيُحمّل حزب الله ومعه إيران مسؤولية ما جرى لقطر وتركيا، حيث بات صعباً على أردوغان تجاهل إختطاف إثنين من مواطنيه في لبنان، وهو على أبواب حملة انتخابية.

 

وكان لواء “التوحيد” قد حل محل “عاصفة الشمال” عند معبر السلامة الحدودي، وحمى من بقي من “العاصفة” في ريف إعزاز الشرقي، وقد طلبت أنقرة من “التوحيد” إطلاق المخطوفين، مذكّرة بأن في إمكانها إقفال المعبر الذي يدرّ ذهباً على اللواء التابع للإخوان المسلمين.

 

يشار إلى أن دمشق، أبدت إستعدادها لتلبية ما يُطلب منها، شرط عدم تسجيل ما يجري تحت خانة تبادل المعتقلين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث