آرسنال في اختبار الواقع أمام قوة بروسيا دورتموند

آرسنال في اختبار الواقع أمام قوة بروسيا دورتموند

آرسنال في اختبار الواقع أمام قوة بروسيا دورتموند

لندن – يحول آرسنال المجموعة التي تبدو الأصعب في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إلى نزهة حتى الان وسيقطع خطوة كبيرة نحو مكانه المعتاد في دور الستة عشر إذا فاز على بروسيا دورتموند.

 

وأبقى انتصار رائع 4-1 على نوريتش سيتي في بداية الأسبوع – حين سجل مسعود أوزيل هدفين – على آرسنال في صدارة الدوري الانكليزي الممتاز واجتذب اشادة سواء من الجماهير والنقاد على مستوى الأداء الذي قدمه الفريق اللندني.

 

وربما لا يزال الموسم في بدايته لكن عشرة انتصارات وتعادلين في آخر 12 مباراة لآرسنال بكل المسابقات بينهم الفوز في دوري الأبطال على أولمبيك مرسيليا ونابولي في المجموعة السادسة توحي بوجود شيء يختمر في شمال لندن.

 

وشهدت المواسم السابقة بدايات متواضعة لآرسنال لكن هذه المرة – بعد الهزيمة في أولى مباريات الموسم – انطلق النادي اللندني بقوة وبدا التعاقد مع اوزيل المحفز في بعض العروض التي تخطف الأنفاس.

 

ومع تأقلم اوزيل أغلى لاعب في تاريخ النادي في وسط الملعب بسهولة وعدم القدرة على إيقاف أهداف آرون رامسي ووجود جاك ويلشير في أفضل حالاته وعودة سانتي كازورلا من الإصابة يبدو المدرب آرسين فينجر في مزاج ممتاز.

 

ويمثل دورتموند وصيف البطل الموسم الماضي تهديداً قوياً لإحساس البهجة السائد في استاد الإمارات لكن الانتصار سيعطي دفعة نفسية هائلة للفريق وفقاً لميكل ارتيتا وهو لاعب آخر متألق في وسط ملعب ارسنال.

 

وقال ارتيتا لموقع آرسنال على الانترنت: “هناك مباراتان في غاية الصعوبة أمام دورتموند.”

 

وأضاف: “بعد ذلك سنعرف بالضبط أين موقعنا في المجموعة. إنه فريق جيد للغاية ويؤدي جيداً في بطولة الدوري الخاصة به. الفوز بأول مباراتين يصنع فارقاً والآن أمامنا مباراة كبيرة جداً على ملعبنا.”

 

وتابع: “إذا حققنا الفوز في هذه المباراة سنكون تأهلنا تقريباً. أعتقد أنها ستكون مباراة حاسمة.”

 

ورغم وصوله إلى دور الستة عشر للمرة 13 على التوالي الموسم الماضي إلا أن آرسنال دفع ثمن إنهاء مشواره في مجموعته وراء شالكه وأوقعته قرعة دور الستة عشر ضد بايرن ميونيخ البطل في النهاية.

 

وحقق شالكه وبايرن الفوز في استاد الإمارات الموسم الماضي وسيكون دورتموند – الذي يحتل المركز الثاني وراء بايرن في دوري الدرجة الأولى الألماني عقب انتصاره 1-0 على هانوفر – واثقاً في السير على خطى منافسيه المحليين.

 

ومني فريق المدرب يورغن كلوب بالهزيمة في الجولة الافتتاحية لدوري الأبطال ضد نابولي عندما طرد كلوب من أرضية الملعب بعد اعتراض غاضب على الحكام.

 

ونقلت صحيفة ديلي ميرور عن كلوب قوله: “هناك عدة أندية في انكلترا أرادت الحديث معي. لكن لا يوجد سبب للحديث.”

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث