يانوزاي.. سنة أولى أوروبا

يانوزاي.. سنة أولى أوروبا
المصدر: إرم - (خاص) من أحمد نبيل

بعد أن كان يونايتد قد قام بتسجيل اللاعب في قائمة فريقه المشاركة في دوري الأبطال للشباب، عاد النادي وضمه إلى قائمة الفريق الأول الأساسية بعد أن أصبح من الممكن ضمه للقائمة الثانية للفريق.

يُذكر أن يانوزاي قد انضم لقائمة بدلاء يونايتد خلال مباراة ريال سوسيداد التي أقيمت في “أولد ترافورد” لكنه لم يشارك وسوف يكون اللاعب جزءً أساسيًا من خطط المدير الفني خلال رحلة الفريق إلى سان سيباستيان.

وقال مويس: “من المؤكد أنه مستعد تمامًا للمشاركة الأوروبية الأولى، فهو لا يعاني من أي مشكلة، نحن نسعى لأن نشرك اللاعب في التوقيت المناسب بقدر المستطاع. إنه لا يعاني من الإجهاد كما أننا لم نلاحظ ظهور أي علامات للإجهاد عليه في الوقت الحالي لذلك أنا على يقين تام من أننا يمكن أن نستمر في الاستعانة به ومن المؤكد أنه سوف يتواجد مع الفريق دائمًا سواء كان أساسيًا أو احتياطيًا”.

لقد جرت الكثير من المناقشات في الآونة الأخيرة والمرتبطة بأفضل مركز يشغله يانوزاي ولكن المدير الفني يشعر بسعادة بالغة بعد أن تأكد من أنه بات من الممكن أن يستعين باللاعب في أكثر من مركز لاسيما على طرفي الملعب، كما أن اللاعب نجح كذلك في مركز لاعب الوسط المهاجم خلال مباراة نوريتش سيتي الأسبوع الماضي وكذلك خلال الشوط الثاني من مباراة فولهام.

وعن ذلك قال مويس للموقع الرسمي: “مع مرور الوقت، فإنني أعتقد أن أفضل مركز سوف يشغله هو مركز صانع الألعاب، ولكنه مازال صغيرًا، لذلك فإنه من الممكن أن نستعين به في أي من طرفي الملعب، إنه موهوب بشكل كبير، كما أنه بإمكانه اللعب في أكثر من مركز وأنا لست في عجلة من أمري لكي أشركه في مركز صانع الألعاب. أرغب في أعرضه لكثير من الاختبارات وأسعى لأن يستمر في حالة الانضباط فيما يتعلق بما يُكلف به”.

وأردف: “الشاب يؤدي عمله بصورة طيبة ومهما تكن الوظيفة التي نكلفه بها فإنه يُظهر موهبةً كبيرة فيما يُكلف به. لا أريد أن أضاعف من حجم التوقعات المطلوبة من اللاعب، وهذا هو السبب بكل تأكيد الذي سوف يدفعني لإراحة اللاعب في بعض الفترات خلال الموسم وذلك كي لا يتعرض اللاعب لمزيد من الضغوط. ولكن اللاعب يملك شيئًا ما لاحظته عليه منذ فترة طويلة وذلك فيما يتعلق بما يمكن أن يقوم به”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث