الهتافات العنصرية تصيب “المسلم” توريه

الهتافات العنصرية تصيب "المسلم" توريه

الهتافات العنصرية تصيب “المسلم” توريه

إرم (خاص) من أحمد نبيل

 

تعرض الإيفواري المسلم يايا توريه لهتافات عنصرية من جماهير سسكا موسكا التي واجهت مانشستر سيتي يوم الأربعاء ضمن دوري أبطال أوروبا.

 

ورددت جماهير سكسا هتافات وأصوات القردة كلما لمس قائد السيتيزنز الكرة في المباراة التي أقيمت في العاصمة الروسية موسكو.

 

وقاد المهاجم الأرجنتيني الدولي سيرخيو أجويرو فريقه مانشستر سيتي للفوز على مضيفه سيسكا موسكو الروسي 2/1 يوم الأربعاء في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة للبطولة.

 

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى ست نقاط متخلفاً عن المتصدر وحامل اللقب بايرن ميونيخ الذي فاز على ضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي.

 

ورددت جماهير أصحاب الأرض الهتافات العنصرية ضد توريه المسلم، ما دفع نادي مانشستر سيتي للتأكد على أنه سوف يتقدم بشكوى رسمية للاتحاد الأوروبي (ويفا) ضد النادي الروسي.

 

وقال توريه عقب المباراة: “إنه أمر المخيب للآمال للغاية أن تستمر هذه الهتافات، إنه أمر لأ أصدقه وحزين للغاية بسببه، أعتقد أن الاتحاد الاوروبي بحاجة إلى القيام برد فعل قوي، ويجب أن يتوقف ذلك”.

 

وأضاف النجم الإيفواري الكبير: “بعض الأغاني التي ردتتها الجماهير غبية جداً وأعتقد الاتحاد الأوروبي يجب أن يقوم بشئ أقوى، في كل مرة يحدث ذلك لا يكون هناك رد فعل قوي فتستمر الهتافات العنصرية، يجب أن يكون هناك عقاب أقوى من الغرامات على الأندية، فيجب أن يتم منع جماهير الأندية من دخول الاستادات طالما تزيد من العنصرية”.

 

وأردف: “أنا كلاعب أفريقي أتمنى أن أجد قراراً من الاتحاد الأوروبي، نحن بحاجة إلى القيام بشيء حيال ذلك”.

 

قائد مانشستر سيتي فينسنت كومباني -الذي غاب عن المباراة بسبب الإصابة- كتب تغريدة على حسابه في موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي أعرب خلالها عن أن اشمئزازه من الإساءة التي تعرض لها زميله توريه الذي حمل شارة القيادة أمام سسكا وكان مكتوبا عليها “لا للعنصرية”.

 

وقال كومباني: “الهتافات العنصرية عادت اليوم في موسكو، كلنا نقف ضد ذلك، سكسا كل العيون مسلطة عليك الآن”.

 

أما التشيلي مانويل بيليغريني المدير الفني لسيتي فقال إنه لم يسمع الهتافات، لكنه أعرب عن أسفه لحدوث هذا الأمر في الملاعب الأوروبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث