مدينة فالنسيا تعطي الأمل لبرشلونة وتقلب معطيات الليغا

مدينة فالنسيا تعطي الأمل لبرشلونة وتقلب معطيات الليغا
المصدر: إرم - (خاص) من نورالدين ميفراني

كان تعادل برشلونة مع خيتافي بمثابة رصاصة الرحمة على حلم الفريق الكتالوني في الفوز بلقب الدوري الإسباني، وأطلقت عدة وسائل إعلام عناوين تنهي حلم برشلونة في الحفاظ على لقبه لأن فوز أتلتيكو وريال مدريد سيجعلهما المتنافسان الوحيدان على اللقب.

ورفضت أندية فالنسيا قتل حلم حامل اللقب من باب التعاطف المبني على كره كل ما هو مدريدي، ووقفت شوكة في حلق أندية العاصمة مدريد بعدما كبد ليفانتي المتصدر أتلتيكو مدريد الهزيمة بهدفين دون رد، وكاد فالنسيا أن يخرج فائزاً من قلب سانتياغو بيرنابيو أمام ريال مدريد لولا هدف البرتغالي كريستيانو رونالدو في الوقت بدل الضائع والذي أعطى التعادل بهدفين لمثلهما للفريق الملكي.

وأعادت أندية فالنسيا برشلونة للصراع على اللقب بعدما حرمه ملعب فريقها الأول من لقب كأس الملك للمرة الثانية أمام غريمه ريال مدريد، ولولا هدف رونالدو في مرمى فالنسيا في الوقت بدل الضائع لكان مصير الفريق الكتالوني في يده حيث يكفيه الفوز على إلتشي وأتليتكو مدريد للحفاظ على لقبه.

ولم يعد مصير لقب الدوري الإسباني في يد القطبين برشلونة وريال مدريد، فأتلتيكو مدريد المتصدر بـ88 نقطة يحتاج رغم الهزيمة لـ4 نقط من مقابلتين للتتويج باللقب لكونه سيصل للنقطة 92 وحتى لو فاز ريال مدريد باللقاءات الثلاث المتبقية فسيصل بدوره لنفس الرصيد ولكن المواجهات المباشرة مع الجار تصب لمصلحة أبناء سيموني الذين فازوا في الذهاب وتعادلوا في الإياب.

ويحتاج ريال مدريد لهدية من غريمه التقليدي والأزلي برشلونة للفوز بلقب الدوري الإسباني أو هدية من ملقة وهما الفريقان اللذان سيواجهان أتلتيكو في الجولتين الأخيرتين، لكن على أبناء أنشيلوتي الفوز في اللقاء المؤجل أمام بلد الوليد الأربعاء، وبعده ريال بتيس ثم إسبانيول برشلونة ليصلوا للنقطة 92 ومع هزيمة الجار في لقاء أو تعادله في اللقاءين فاللقب سيذهب للفريق الملكي.

ويحتاج برشلونة للفوز على إلتشي وأتلتيكو مدريد وعدم فوز ريال مدريد أو تعادله في إحدى مبارياته على الأقل، ليتوج الفريق الكتالوني باللقب لكونه سيصل للنقطة 91، وقد يتساوى مع أتلتيكو في حال فوزه على ملقة، لكن النسبة الخاصة لصالح حامل اللقب الذي تعادل في فيسانتي كالديرون وافتراضيا فوزه في الكامب نو.

صراع اللقب اشتعل من جديد بفضل أندية فالنسيا والجولة 36 كانت للهدايا المرفوضة من الثلاثي المتصارع على اللقب، فمن سيقدم الهدايا مستقبلاً ومن سيتقبلها في الجولتين الأخيرتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث