رونالدو وبيل يمطران شباك إشبيلية بسباعية

رونالدو وبيل يمطران شباك إشبيلية بسباعية

مدريد- في أول مشاركة كأساسي مع النادي الاسباني في معقله باستاد برنابيو، سجل بيل هدفين في عرض سيساعد في تبديد الشكوك حول أحقيته بصفقة المئة مليون يورو (138 مليون دولار) منذ انتقاله بهذا المبلغ القياسي من توتنهام.

وساهم مهاجم منتخب فرنسا كريم بنزيمة الذي يعاني التألق سواء مع النادي أو المنتخب في الانتصار بتسجيل الهدفين الآخرين، ليقلص ريال صاحب المركز الثالث إلى نقطتين الفارق مع اتليتيكو مدريد صاحب المركز الثاني والذي سيحل ضيفاً على غرناطة الخميس.

وبدا ريال الذي يقوده المدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي بعيداً عن الإقناع في بعض الفترات، لكنه في النهاية حقق الفوز الساحق بطريقة تقليدية بعد الهزيمة 2-1 على يد غريمه برشلونة المتصدر يوم السبت.

وهذه المرة الأولى منذ نحو 50 عاماً التي تشهد فيها مباراة بالدوري الاسباني باستاد برنابيو عشرة أهداف كاملة، وأنهى إشبيلية المباراة بعشرة لاعبين بعدما طرد لاعب الوسط ستيفان مبيا بإنذار ثان لخطأ ضد البديل لوكا مودريتش.

وقال تشابي الونسو لاعب ريال والذي شارك كبديل في الشوط الثاني بعد غياب طويل بسبب الإصابة، متحدثاً للتلفزيون الاسباني: “كانت مباراة غريبة بكل هذا العدد من الأهداف، لكننا حصلنا على النقاط الثلاث، أنا شخصياً سعيد بالعودة لأني لم أخض أي تحد كبير منذ خمسة أشهر، شيئا فشيئا أستعيد السرعة وأصبح مفيدا للفريق مرة أخرى.”

وتأثر إعداد بيل قبل بداية الموسم بالمفاوضات حول صفقة انتقاله، وهو الآن يعمل تدريجياً للتعافي من إصابة في الفحذ، ووضع اللاعب البالغ من العمر 24 عاماً ريال مدريد في المقدمة بعد 13 دقيقة من البداية حين وصلته تمريرة من بنزيمة داخل منطقة الجزاء ليسددها قوية رائعة في الشباك، وبتسجيله هدفاً داخل معقل العملاق الاسباني سار الجناح الويلزي على خطا مواطنيه البريطانيين لوري كانينجهام وستيف مكانامان ودفيد بيكام ومايكل أوين.

وجاء هدف بيل الثاني في الدقيقة 27 من ركلة حرة حيث اصطدمت تسديدتة بالظهير الأيسر لإشبيلية البرتو مورينو ودخلت مرمى الحارس بيتو.

وكان واضحاً تفوق ريال حين حصل اسكو على ركلة جزاء نفذها رونالدو بنجاح بعدها بخمس دقائق لكن الفريق الضيف فاجأ الجميع بهدفين سريعين، وجاء الأول عن طريق إيفان راكتيتش من ركلة جزاء في الدقيقة 38 والثاني بلمسة سهلة عن طريق كارلوس باكا.

لكن في الشوط الثاني تغير كل شيء حيث صنع بيل هدفاً لبنزيمة ثم رونالدو قبل أن يسجل راكتيتش هدفه الثاني لتصبح النتجة 5-3 وفي الدقائق العشر الأخيرة المحمومة، أكمل رونالدو ثلاثيته رقم 18 في الدوري الاسباني، وسجل بنزيمة الهدف الأخير قبل عشر دقائق من النهاية بضربة رأس إثر تمريرة عرضية من مارسيلو وقال ايميليو بوتراخينيو المدير الرياضي لريال للتلفزيون الاسباني: “كان عرضاً ممتعاً للجمهور لكن ليس كثيراً بالنسبة للمدربين، يفضل المدربون سيطرة أكثر ولم يكن الحال كذلك، يجب أن نحافظ على شباكنا نظيفة في ملعبنا.”

ويحتل الفريق الأندلسي المركز العاشر برصيد 13 نقطة، وهو نفس رصيد بلنسية صاحب المركز الحادي عشر والذي خسر على أرضه 2-1 أمام الميريا متذيل الترتيب.

ويملك برشلونة الذي لم يتعرض لأي هزيمة 31 نقطة من 11 مباراة مقابل 27 نقطة لاتليتيكو و25 لريال مدريد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث