لماذا يصر الاتحاد البرازيلي على خوض شابيكوينسي آخر مواجهة محلية؟

لماذا يصر الاتحاد البرازيلي على خوض شابيكوينسي آخر مواجهة محلية؟
المصدر: شابيكو ـ إرم نيوز

كشف ايفان توزو، نائب رئيس نادي شابيكوينسي البرازيلي أن رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، ماركو بولو دل نيرو، طلب منه بأن يعد فريقا لخوض مباراة المرحلة الأخيرة في الدوري البرازيلي، في الـ 11 من كانون الأول/ديسمبر الجاري أمام أتلتيكو مينيرو.

وأوضح توزو من خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر النادي أمس الأربعاء حقيقة ما دار بينه وبين رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، حيث قال “لقد تكلمت مع دل نيرو حول الموضوع، لقد قال لي إنه يجب أن نلعب هذه المباراة، يجب أن تكون احتفالا كبيرا، وأجبته بأننا لا نمتلك 11 لاعبا ولكنه قالي إننا نمتلك لاعبين لم يسافروا مع الفريق ولدينا لاعبون ناشئون، وإنه لا يهم هوية من سيخوض المباراة وإن اللقاء يجب أن يكون احتفالا كبيرا؛ لأن مدينة شابيكو ونادي شابيكوينسي يستحقان هذا”.

ولم يقرر شابيكوينسي حتى الآن ما إذا كان سيلعب هذه المباراة، التي كان من المقرر إقامتها مطلع الأسبوع المقبل، ولكن بعد الحادث المفجع، الذي تعرض له النادي البرازيلي، تم تأجيلها مع مباريات الأسبوع الأخير إلى الـ 11 من الشهر الجاري.

وكان أتلتيكو مينيرو طالب في خطاب رسمي بإلغاء المباراة، وقال في خطابه “بدافع إنساني بحت فنحن ضد إقامة اللقاء”.

وحسم نادي بالميراس لقب الدوري البرازيلي لصالحه قبل الجولة الـ 38 والأخيرة، فيما يحتل شابيكوينسي المركز التاسع وضمن تأهله إلى بطولة كأس سودامريكانا الموسم المقبل، ولكنه لا يمتلك أي فرصة للتأهل إلى بطولة كأس ليبيرتادوريس، إلا إذا اتخذ اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم “كونميبول قرارا آخر بمنحه لقب بطولة سودامريكا للعام الجاري.

ويحتل أتلتيكو مينيرو المركز الرابع في جدول الترتيب وتأهل إلى بطولة كأس ليبيرتادوريس.

وفيما يتعلق بطلب العديد من الفرق بخوض مبارياتهم في المرحلة الأخيرة من الدوري البرازيلي مرتدين قميص تشابيكوينسي، أفاد موقع “غلوبو سبورت” بأن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم لا يرى أي مشكلة في هذا الأمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث