هل حان موعد ثأر إبرا من البرغوث ميسي؟

هل حان موعد ثأر إبرا من البرغوث ميسي؟
المصدر: إرم ـ خاص من أحمد نبيل

رغم أن العملاق السويدي فارع الطويل زلاتان إبراهيموفيتش يعاني من إصابة عند آخر مباراتين لفريقه باريس سان جيرمان الفرنسي، إلا أن قائد النادي الباريسي يصارع من أجل اكتمال لياقته البدنية في الوقت المناسب للمشاركة في مباراة برشلونة الثلاثاء ضمن منافسات المجموعة السادسة من بطولة دوري أبطال أوروبا.

ويعاني إبراهيموفيتش صاحب الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية لمنتخب السويد من إصابة مزمنة في كعب قدمه، ولكنه يأمل في أن يتمكن من الثأر من برشلونة الذي يكاد يكون طرده من صفوفه في آب/أغسطس 2010 بعدما أمضى موسما واحدا في “كامب نو”.

صراع إبرا- ميسي

ففي 2009 نفس العام الذي وصل فيه كريستيانو رونالدو إلى ريال مدريد، وصل إبراهيموفيتش برشلونة باعتباره أكبر صفقات المدرب الشاب بيب غوارديولا آنذاك. ولم يكن أداؤه سيئا مع الفريق الكتالوني حيث سجل 16 هدفا في 29 مباراة ، لكن ترددت أقاويل عن أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نجح في إقناع غوارديولا بان إبراهيموفيتش يعرقل أسلوبه في اللعب ، لذا فقد قرر برشلونة التخلص من المهاجم السويدي في 2010 .

بالطبع إبرا لم يغفر لميسي أو غوارديولا هذه الواقعة ، لينتقل إلى ميلان ومنه إلى باريس سان جيرمان وهو يتحين الفرصة للعودة إلى “كامب نو” للثأر.

وكاد إبراهيموفيتش أن يحقق ثأره المنتظر أمام برشلونة في نيسان/أبريل 2013 ، بعدما كان ترك ميلان للانضمام إلى سان جيرمان ، ولكن الفريق الفرنسي ودع منافسات دور الثمانية من دوري الأبطال أمام العملاق الأسباني بعد الاحتكام للائحة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين بعدما كان الفريقان تعادلا 3/3 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة. ونجح إبراهيموفيتش وقتها في هز شباك فريقه السابق.

الثأر متاح

وقبل تعرضه للإصابة ، سجل إبراهيموفيتش سبعة أهداف في سبع مباريات لعبها مع سان جيرمان هذا الموسم ، لينجخ في زيادة أهدافه مع سان جيرمان إلى 61 هدفا في 70 مباراة حتى الآن.

ويعتبر إبراهيموفيتش اللاعب الأغلى في العالم حاليا على مستوى جميع صفقات انتقاله مجتمعة حيث بلغت القمية الإجمالية لانتقالاته المختلفة على مر السنين 180 مليون يورو (228 مليون دولار).

على الجانب الآخر ، يواصل ميسي الملقب بـ”البرغوث” تألقه مع النادي الكتالوني ، حيث سجل ثنائية في أخر فوز لبرشلونة في الليغا على غرناطة يوم السبت بين ستة أهداف تكفل بثلاثة منها نيمار دا سيلفا.

ويشكل هذا الثنائي حوالي نصف قوة النادي الكتالوني ، إذ ضبطا سوياً إيقاع التفاهم والتناغم بينهما بطريقة جعلت من مراقبتهما و محاولات إيقافهما من المستحيلات ، لذا ستكون مواجهة مشتعلة في حال مشاركة إبرا ، خاصة وأن جمهور “كامب نو” متشوق لرؤية نجمه السابق المشاغب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث