هكذا تهرب ميسي من الضرائب

هكذا تهرب ميسي من الضرائب

لندن – مسلسل قضية تهرب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ووالده من الضرائب، يتواصل وهذه المرة من بريطانيا حيث كشفت صحيفة “ذا تايمز” الإنجليزية معلومات جديدة عن هذه القضية التي لطخت سمعت اللاعب المحبوب.

وقالت الصحيفة الإنجليزية إن ميسي استخدم شركتين بريطانيتين لتفادي تسديد ضرائب مستحقة عليه بلغت قيمتها ما يقرب من ثلاثة ملايين جنيه إسترليني.

وستواصل محكمة اسبانية نظر دعوى قضائية ضد مهاجم برشلونة ومنتخب الأرجنتين ليونيل ميسي يتهم فيها بالتهرب الضريبي رغم توصية من المدعي العام بحفظ الاتهامات.

وأضافت الصحيفة أن لونيل ميسي ووالده خورخي، استخدما شبكة من الشركات الخارجية، من بينها اثنتان في بريطانيا، لتجنب دفع ضريبة الدخل على حقوق صورة مهاجم برشلونة بين عامي 2007 و 2009.

كما تطرقت “ذا تايمز” إلى أن المستندات المقدمة من قبل المدعي العام الإسباني “راكيل أمادو” تزعم ان دخل حقوق صورة ميسي الذي يحصل عليه من الدعاية والأعمال الترويجية والعلامات التجارية، تم توجيهه عبر سلسلة من الشركات وبالتحديد في بريطانيا وسويسرا، قبل أن تنتهي في الأوروغواي.

وقال المدعي في يونيو حزيران الماضي إن خورخي والد ميسي مسؤول عن إدارة أموال العائلة وليس اللاعب الفائز أربع مرات بجائزة أفضل لاعب في العالم.

لكن المحكمة في برشلونة قررت أن ليونيل ميسي كان قادرا على أن يعلم وأن يوافق على إنشاء شبكة عنكبوتية من الشركات التي يزعم استخدامها للتهرب الضريبي.

وحسب بيان نشر يوم الاثنين فإن القاضي حكم بأن القضية المقامة ضد ميسي ينبغي أن تستمر.

وفي العام الماضي اتهم ميسي ووالده بالتهرب من سداد أكثر من أربعة ملايين يورو (5.4 مليون دولار) للسلطات الاسبانية بتقديم سجلات تحوي إيرادات غير صحيحة عن الفترة بين 2006 و2009. وينفي الاثنان ارتكاب أي خطأ.

وميسي واحد من أكثر اللاعبين دخلا في العالم ويحصل كل موسم على ما يتجاوز بقليل 40 مليون دولار في صورة رواتب ومكافآت حسب مجلة فوربس هذا بالإضافة إلى نحو 23 مليون دولار من الرعاة.

وتصنفه فوربس كرابع أعلى الرياضيين أجرا بعد الملاكم فلويد مايويذر ولاعب ريال مدريد كريستيانو رونالدو ونجم كرة السلة الأمريكية ليبرون جيمس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث