مورينيو ينكر اتهام الاتحاد الإنكليزي له بسوء السلوك

مورينيو ينكر اتهام الاتحاد الإنكليزي له بسوء السلوك

لندن – أنكر جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي الإثنين اتهام الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم له بسوء السلوك وطالب بعقد جلسة استماع غير شخصية فيما يتعلق بتعليقاته بعد هزيمة فريقه أمام سندرلاند في 19 أبريل/ نيسان الجاري.

وأعلن الاتحاد الإنكليزي أنه لم يتحدد إلى الآن موعد للاستماع إلى مورينيو ومساعده روي فاريا الذي أقر باثنين من الاتهامات بسوء السلوك وطلب بدوره جلسة استماع غير شخصية.

وبعد المباراة هنأ مورينيو بطريقة ساخرة الحكم مايك دين ومايك رايلي رئيس رابطة الحكام بعدما خسر فريقه 2-1 ضد المنافس المهدد بالهبوط الذي نجح في إنهاء مسيرة 77 مباراة بلا أي هزيمة على أرضه في الدوري.

ووصف المدرب البرتغالي الذي يحتل فريقه المركز الثاني في الترتيب ولا يزال منافساً قوياً على اللقب أداء دين بأنه “غير معقول” و”رائع” قبل أن يشير إلى أن مسيرة تشيلسي في المنافسة على اللقب تتأثر بشكل مستمر بالقرارات التحكيمية.

وقال حينها: “أقدم التهنئة لمايك رايلي، لأنه رئيس الحكام”.

وأضاف: “ما يقومون به طيلة الموسم أمر رائع خاصة في الشهرين الأخيرين، وبصفة خاصة في مباريات تتعلق بفرق تنافس على اللقب، إنه أمر رائع حقاً”.

وطرد روي فاريا بعدما واجه الحكم بعد احتساب ركلة جزاء ضد تشيلسي أحرز منها فابيو بوريني هدف الفوز لسندرلاند.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث