مورينيو يضرب رونالدو وراموس تحت الحزام

مورينيو يضرب رونالدو وراموس تحت الحزام
المصدر: إرم - (خاص) من أحمد نبيل

انتقد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي الإنكليزي ثقافة اللاعبين الشباب الذين يحلمون بجني الملايين دون حتى أن يلمسوا الكرة، معلناً أن لاعبيه السابقين في ريال مدريد الإسباني كانوا يصطفون أمام المرآة قبل كل مباراة.

وطالب المدير الفني السابق لريال مدريد وانتر ميلان اللاعبين الصغار بأن يضعوا جون تيري قائد البلوز وزميله فرانك لامبارد نصب أعينهم لأنهم يسعون للفوز دائماً ويقاتلون من أجله، عكس لاعبي ريال مدريد الذين يهتمون بمظهرهم أكثر من الفوز، على حد وصف مورينيو.

وأضاف مورينيو في مقابلة مع مجلة “إسكواير”: “في كثير من الأوقات انتظر الحكام خروج لاعبي ريال مدريد إلى النفق المؤدي إلى الملعب لأنهم يتأخرون بسبب وقوفهم أمام المرآة، لكن هذه هي الحياة، فهم شباب في العشرينيات وأنا عمري 51 عاماً، ولو كنت تعمل مع أطفال فيجب أن تراعي تفكيرهم”.

وأضاف معلقاً على لاعبي ريال مدريد وخص كريستيانو رونالدو وسيرجيو راموس بالمثل قائلاً: “كيف لي أن أطالب اللاعبين وهم داخل حافلة الفريق بالكف عن تلقي وإجراء مكالمات هاتفية أو الدخول على تويتر وفيسبوك، وابني وابنتي يفعلون نفس الشيء، فيجب أن أتكيف مع الأمر”.

وكان مورينيو قد دخل في خلاف مع مواطنه رونالدو منذ فترة بعد رحيل المدرب الاستثنائي إلى تشيلسي، وذلك بعدما أعلن مورينيو أنه لا يعرف سوى رونالدو واحد هو الظاهرة البرازيلية رونالدو، وكذلك حدث خلافاً حاداً بين راموس ومورينيو حينما كان الأخير مدرباً للنادي الملكي.

وأردف: “حالياً اللاعبون يريدون أن يكون أغنياء قبل أن يلعبوا، عكس الماضي، اللاعب يصبح غنياً في نهاية مشواره مع الكرة عكس الآن تماماً، فاللاعب يريد أن يصبح مليونياً مع أول عقد يوقعه، حتى دون أن يلعب مباراة واحدة”.

على الجانب الآخر، ضرب مورينيو بتيري ولامبارد مثالاً بنماذج اللاعبين الذين يفكرون في اللعب والانتصارات فقط بدلاً من التفكير المادي، موضحاً أن اللاعبين مثال للاعب الذي يسعى للانتصارات دائماً ولا يفكر في المال.

وقال مورينيو: “يجب على الشباب الصغار أن يضغوا تيري ولامبارد نصب عيونهم فهم دائماً يسعون للفوز ولا يفكرون في كم سيكسبون من الكرة قبل أن يلعبوا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث