اشتعال الحرب الكلامية بين مورينيو ولوكاكو

اشتعال الحرب الكلامية بين مورينيو ولوكاكو
المصدر: القاهرة- (خاص) من أحمد نبيل

افتعل البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم تشيلسي المعار إلى إيفرتون مشكلة مع مدربه السابق البرتغالي جوزيه مورينيو بتصريحاته عن سبب رحيله عن النادي.

وكان لوكاكو هو من طلب رحيله عن تشيلسي على سبيل الإعارة قبل ثلاثة شهور رغم محاولات مسؤولي النادي اللندني لإقناعه بالبقاء، لكن الدولي البلجيكي البالغ من العمر 20 عاما أصر على رايه وقراره وفضل اللعب لإيفرتون.

وكان نادي وست بروميتش ألبيون، الذي لعب له لوكاكو من قبل معاراً أيضا طلبه، لكن تشيلسي فضل اللاعب لإيفرتون كناد أكبر من وست بروم.

وتألق لوكاكو مع منتخب بلاده وقاد بلجيكا للتأهل للمونديال، كما سجل مع إيفرتون سبعة أهداف في سبع مباريات خاضها مع الفريق، وعقب أحد المباريات التي سجل فيها صرح قائلا: “أتمنى أن يكون مورينيو قد شاهد المباراة”، وذلك في إشارة إلى أن مورينيو كان سبب رحيله عن تشيلسي.

وأضاف لوكاكو: “قررت اتخاذ قرار الرحيل بنفسي وقد اضطررت له لأنه الأنسب بالنسبة لي ، تخيل لو كنت ألعب لتشيلسي الآن ، لكنت خضت خمس مباريات و ربما سجلت هدفا واحدا أو هدفين فقط”.

لكن مورينيو رد بغضب شديد على تصريحات اللاعب التي قالها في حوار مع هيئة الإذاعة البريطانية: “لوكاكو شاب صغير ويحب الكلام، لكنه لم يقل الكلام كله، الشيء المهم الذي لم يذكره هو لماذا رحل عن تشيلسي إلى إيفرتون وما سبب ذلك”.

وأضاف مورينيو: “دائما ما أحرص على أن تكون محادثاتي مع اللاعبين شخصية وسرية، لكن تصريحات لوكاكو جاءت وكأنه يقول لي لماذا تركتني أرحل؟، فعليه أن يخبر الجميع لماذا رحل”.

وكان لوكاكو هو من طلب الرحيل عقب إضاعته لركلة الجزاء الحاسمة في مباراة بايرن ميونيخ في مباراة السوبر الأوروبية، وقد طلب الدولي البلجيكي بعد هذه المباراة بيوم واحد الرحيل إلى أي ناد على سبيل الإعارة رغم أن مورينيو كان ينوي إعارة ديمبا با إلى آرسنال، لكن اصرار لوكاكو كان وراء قرار موافقة تشيلسي على رحيله.

وكان يرى لوكاكو أنه لن يكون قادرا على منافسة فرناندو توريس وبا وصامويل إيتو فقرر الرحيل، لكنه حمل مورينيو مسؤولية قراره هذا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث