بالوتيلي يتحدث عن “الجنس” لأول مرة

بالوتيلي يتحدث عن “الجنس” لأول مرة
المصدر: إرم ـ من أحمد نبيل

شدد النجم الإيطالي ماريو بالوتيلي مهاجم ليفربول الإنكليزي على أنه تغير تماماً وما حدث من مشاكل سابقة بات من الماضي، نافياً بشكل قاطع ممارسة الجنس مع صديقته قبيل المباريات ، كما يُشاع ، على حد وصفه.

ووصل بالوتيلي (24 سنة) إلى ليفربول هذا الصيف لتعويض رحيل الهداف الأوروغواياني لويس سواريز إلى برشلونة، إذ اشتراه من ميلان الإيطالي نظير 20 مليون يورو، لكنه لم يقدم حتى الآن المطلوب منه، وسجل هدفاً واحداً هذا الموسم أمام لودوغوريتس البلغاري في دوري أبطال أوروبا.

وصرح “سوبر ماريو” يوم الجمعة لمجلة “سبورت” البريطانية: “أي شخص يتحدث عن أني أمارس الجنس قبل المباريات من المؤكد يكون ذلك على سبيل المزاح “.

ويشتهر بالوتيلي نجم مانشستر سيتي السابق بأفعاله الغريبة خارج الملعب، ولعل أشهر هذه الحوادث إطلاق الألعاب النارية في منزله في مانشستر ما أدى إلى حدوث حريق كبير.

وعن هذه الحادثة قال بالوتيلي : “لقد فعلت أخطاء في الماضي، مثل أي شخص ، أدرك أن الأمور في إنكلترا مختلفة ، والصحف دائما ما تعطي صورة سيئة عني ، وتنشر أشياء غير صحيحة ، فأنا دائما في المنزل ولا تحدث مشاكل بالخارج على الإطلاق ، وأركز حالياً على المباريات وكرة القدم فقط”.

الجنس في حياة بالوتيلي

ونفى اللاعب الأسمر البالغ من العمر 24 عاماً شائعات ممارسته الجنس قبل المباريات ، نافياً ذلك جملة وتفصيلاً ، مؤكدا أنه مهتم بالتهديف على أرض الملعب فقط ، وأوضح “لقد أشاع البعض أني أمارس الجنس قبل المباراة لمدة ثلاث أو أربع ساعات ، لذا أكون غير قادر على أداء المباريات ، فهذا الأمر يضحكني”.

وعن لعبه تحت قيادة بريندان رودجرز: “هو مدرب جيد جدا ولديه شخصية قوية ، ويساعدني على تحسين قدراتي كلاعب ومتفتح جدا وينظر لي كلاعب كرة قدم ، فأنا لم أكن أعلم الكثير عن ليفربول قبل تعاقدي مع النادي ، وأرى حالياً أن جمهور ليفربول يحبني”.

ولم يبدأ “الليفر” الموسم في شكل جيد في الدوري الممتاز، حيث يحتل المركز التاسع بـ10 نقاط بعد سبع جولات، وتفصله تسع نقاط عن المتصدر تشلسي.

وعن الأمور الفنية وأي مركز يجيد فيه في مراكز الهجوم قال مهاجم ميلان السابق : “يجب أن أتواجد بشكل أكبر في العمق، لا أقوم بذلك بشكل كافٍ، أعمل على تحسين مستواي، لم أكن يوماً رأس حربة ثابتاً، أحب التحرك في الملعب”.

مركزه المفضل

وأضاف لاعب مانشستر سيتي السابق: “لو كان الأمر بيدي لاخترت اللعب بمهاجمين، هذا ما أحبه، لكن بريندان (رودجرز) طلب مني أن ألعب بمفردي كمهاجم وحيد ، حين تصل الكرة إلى الجهتين اليمنى أو اليسرى يتعين عليّ أن أتواجد في منتصف منطقة الجزاء، إذا مرت الكرة من دون أن أتسلمها فلن تصل لأحد آخر”.

ونافس ليفربول الموسم الماضي على لقب “البريمييرليغ” حتى خسره في الجولة الأخيرة لصالح مان سيتي، بفضل القوة الهجومية في وجود هداف البطولة سواريز بجانب دانييل ستوريدغ، الذي غاب عن معظم مباريات الموسم الجاري بسبب الإصابة.

وشدد بالوتيلي على ضرورة تعزيز الهجوم، مبيناً: “نحتاج الى تحسين عروضنا، لم نبدأ بشكل جيد للغاية، أعتقد أن اللاعبين الحاليين رائعون، لم أكن أعرف الكثير عن النادي، لكنني مندهش حقاً”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث