مانشستر يونايتد يجد ضالته في دي ماريا

مانشستر يونايتد يجد ضالته في دي ماريا

لم يكن الأرجنتيني أنخيل دي ماريا يطلب الكثير وفقاً لما صرح به والده حيث لم يكن اللاعب المولود في يوم عيد الحب يسعى لمزيد من المال ولا لمزيد من الاحترام لكنه كان يطلب وببساطة المزيد من الحب والتقدير من قبل النادي الذي يلعب له.

وأخيراً ظهر مانشستر يونايتد وهو واحد من الفرق الكبيرة ذات القيمة في عالم كرة القدم في حياة اللاعب الذي وجد في النادي الذي ينافس في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم المكان الذي يمكنه أن يحظى فيه بتقدير حقيقي وكبير لدرجة تصل إلى حد الجنون.

وقوبل دي ماريا بالتصفيق من معجبيه الجدد في أولد ترافورد عقب عرضه الرائع الذي مكنه من نيل جائزة أفضل لاعب في المباراة التي سحق فيها يونايتد منافسه كوينز بارك رينجرز 4-0 الأحد في رسالة حملت لمسة من التوقير والاعتراف بالجميل وهو الإحساس الذي كان اللاعب يسعى إليه بشدة.

كما بدا أن الفريق قد وجد ضالته بعد أن كان يبحث عن لاعب مميز يحمل القميص رقم سبعة والذي سبق وأن حمله لاعبون مثل جورج بست واريك كانتونا وكريستيانو رونالدو.

والأكثر من هذا فإن الشعور الذي كان بالإمكان الخروج به من هذا اليوم الفاصل في مسيرة الفريق هو أن دي ماريا الذي انضم للفريق في صفقة قاربت على 60 مليون جنيه استرليني (97.4 مليون دولار) ليصبح أغلى اللاعبين على صعيد الكرة الإنكليزية ربما استطاع في النهاية أن يجد الفريق الذي يمكن أن يصبح فيه الملك المتوج وليس رجلاً ضمن الحاشية.

وكان دي ماريا بدأ يشعر بأنه على الهامش في ريال مدريد.

واشتكى والده ميجيل من أن ولده أنخيل لم يكن يحظى بالتقدير اللازم على الإطلاق قائلاً: “بدا أنهم لا يريدونه في النادي ولم يكن يحظى بأي قدر من الحب”.

وأضاف: “شعر ابني بالتعب بسبب قتاله وتأكيداته المستمرة على انتمائه للفريق”.

وكان حديث والد دي ماريا يحمل وجهة نظر، فقد كان ابنه عنصراً أساسياً في الإنجازات التي حققها الفريق الموسم الماضي من خلال تمريراته الحاسمة الكثيرة ومساهماته القوية وهو ما تكلل بانطلاقة تاريخية قوية من الناحية اليسرى ليمرر بعدها الكرة إلى غاريث بيل ليسجل الأخير هدفه الهام في نهائي دوري أبطال أوروبا وهو ما جعل منه لاعباً مهماً في تشكيلة كارلو أنشيلوتي.

إلا أن هذا لم يكن ليصل إلى فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد كما اتضح لاحقاً عندما ضم لاعبين بنكهة كأس العالم وهما توني كروس لاعب منتخب ألمانيا وجيمس روديجيز لاعب منتخب كولومبيا وهداف البطولة وهو ما ترك دي ماريا للتساؤل ثانية عن موقعه بالضبط في خطط الفريق العامر بالنجوم ليتخذ قراره في النهاية بالرحيل عن الفريق الذي ينافس في دوري أبطال أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث