5 أسباب تسقط ليفربول أمام تشيلسي

5 أسباب تسقط ليفربول أمام تشيلسي
المصدر: القاهرةـ (خاص) من إبراهيم السيد

انتهت مباراة القمة بين فريقي تشيلسي وليفربول بفوز أصحاب الأرض بهدفين مقابل هدف وحيد ليتقدم تشيلسي للمركز الثالث بفارق نقطتين عن المتصدر آرسنال و نقطة واحدة عن الثاني مانشستر سيتي.

مجموعة من الأسباب صنعت الفوز المهم لفريق مورينيو على أرضه وبين جماهيره على أحد أهم الخصوم المنافسين على لقب البرمييرليج، ويمكن تلخيص هذه الأسباب كالآتي:

ـ خطة مورينيو منذ البداية ظهرت متمثلة في الضغط الدائم والمستمر على الخصم، وساعد الهدف المبكر للمدافع سكرتل في وضع اللاعبين تحت الضغط وهو ما حفزهم للاستمرار في التقدم والضغط على دفاع ووسط ليفربول لإدراك التعادل على الأقل و هو ما نجح به الفريق بالفعل بعدما أحرز هازارد هدف التعادل من تسديدة جميلة.

ـ التشكيل كان دائما السبب الأول في الأداء السيئ للبلوز في المباريات الأخيرة لمورينيو الذي تسبب في الخروج الغريب من الكأس، سبيشال وان كان مصمما على إبعاد أهم لاعبي الفريق وهم ماتا ودافيد لويز واوسكار، وأخيرا أفرج عن الثنائي اوسكار و دافيد لويز ليكونا في الوسط إلى جوار لامبارد ليحتفظ الفريق بهيبته التي غابت في الفترات الأخيرة.

ـ تألق بعض اللاعبين بشكل كبير خلال المباراة وأبرزهم ايتو الذي ترك بصمته بعد أن أحرز هدف الفوز قبيل نهاية الشوط الأول ولكنه لم يكمل اللقاء نتيجة الإصابة، هزارد أيضا كان متألقا كالعادة وأحرز الهدف الأول للفريق وصنع العديد من الفرص لزملاءه الذين فشلوا في تحويلها لأهداف، أيضا البرازيلي العائد للتشكيلة اوسكار تألق بشكل كبير وكان قريبا للغاية من هز الشباك إلا أن الحارس مينولي كان له بالمرصاد.

ـ الأسطورة تقول إن دكة البدلاء هي التي تحرز البرميير ليج، فريق عظيم بدون بدلاء أقوياء لا يمكن أن يواجه الخصوم والإصابات والإجهاد، هذا ما عانى منه براندن رودجرز بسبب تلاحق المباريات، على الناحية الأخرى، مورينيو يمتلك لاعبين مؤثرين في كل المراكز تقريبا وهو ما يجعله مستعدا في معظم الأحوال.

ـ تستطيع أن تسيطر على المارد عندما تسيطر على الرأس، هذا ما فعله مورينيو مع رأس وعقل فريق ليفربول متمثلا في لويس سواريز المتألق ليحرمه من مسلسل إحراز الأهداف في المباريات الأخيرة معتمدا على الثنائي المتألق جاري كاهل ودافيد لويز للضغط عليه سواء كان متقدما أو تراجع لصناعة اللعب من الوسط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث