فوز كبير لانتر وثلاثية لهيغوين مع نابولي

فوز كبير لانتر وثلاثية لهيغوين مع نابولي

روما – وضع انتر ميلان حدا لسلسلة نتائجه السيئة مؤخراً وسحق مضيفه سامبدوريا 4-0 الأحد بعد بداية مثيرة لصاحب الأرض طرد خلالها لاعبه إيدر وأهدر ركلة جزاء في أول 20 دقيقة.

وتدفقت الأهداف أيضاً في مباريات أخرى، فسجل غونزالو هيغوين ثلاثة أهداف ليفوز نابولي 4-2 على لاتسيو الذي طرد منه لاعب كما تغلب فيورنتينا 5-3 على مضيفه فيرونا وفاز كييفو 4-2 خارج أرضه على ليفورنو في مباراة بين فريقين يتصارعان لتجنب الهبوط سجل خلالها البرتو بالوتشي ثلاثية للفائز.

وحفلت الدقائق الأخيرة في ملعب تورينو بإثارة كبيرة حيث سجل الفريق هدفين في الوقت القاتل ليهزم ضيفه جنوة 2-1.

وحل البرتو جيلاردينو بديلا ليمنح الفريق الزائر التقدم في الدقيقة 85 إلا أن تشيرو ايموبيلي تعادل من تسديدة قوية في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع مسجلاً هدفه 19 هذا الموسم. وسجل اليسيو سيرسي هدف الفوز بعدها بدقيقة.

ويحل يوفنتوس المتصدر برصيد 84 نقطة ضيفاً على أودينيزي بينما تغلب ملاحقه روما الذي يملك 79 نقطة على أتلانتا 3-1 السبت.

ويحتل نابولي المركز الثالث برصيد 67 نقطة وهو آخر مؤكز مؤهل لدوري أبطال أوروبا ويليه فيورنتينا برصيد 58 نقطة في المركز الرابع ثم انتر برصيد 53 نقطة في المركز الخامس وهما المركزان المؤهلان لكأس الأندية الأوروبية.

وفي قاع الترتيب، دفع الفوز بكييفو للمركز السادس عشر برصيد 30 نقطة بينما يأتي بولونيا خلفه برصيد 28 نقطة بعد تعادله 1-1 على أرضه أمام بارما. وازداد موقف ليفورنو الذي جمع 25 نقطة وساسولو الذي يملك 25 نقطة وكاتانيا صاحب العشرين نقطة تعقيداً في منطقة الهبوط.

وأشعل ماورو ايساردي مهاجم انتر شرارة الاحتفالات في سامبدوريا عندما سجل في مرمى فريقه القديم في الدقيقة 13 قبل أن يستثير حفيظة زملائه السابقين في الفريق باحتفاله بالهدف.

وتوجه اللاعب الأرجنتيني الذي تعرض لصيحات استهجان قبل انطلاق المباراة إلى جماهير سامبدوريا ووضع يده على أذنيه كما لو كان يحث الجماهير على توجيه الشتائم له وهو ما أثار غضب لاعبي سامبدوريا.

وجاء التحول الثاني في مجريات اللقاء في الدقيقة 18 عندما نال سامبدوريا ركلة جزاء إلا أن ماكسي لوبيز الذي رفض مصافحة ايساردي قبل المباراة أضاع الركلة التي تصدى لها سمير هاندانوفيتش.

وتلقى إيدر مهاجم سامبدوريا إنذاراً بعدها بدقيقتين بسبب إدعاء السقوط على الأرض مما أشعل شجاراً أدى لحصول اللاعب البرازيلي على الإنذار الثاني ليطرد من اللقاء.

ولم يردع هذا سامبدوريا الذي اندفع للهجوم في ظل تألق هاندانوفيتش إلا أن الفريق إنهار مع بداية الشوط الأول ليسجل انتر بواسطة رأسية والتر صمويل وهدف آخر لايساردي وهدف لرودريجو بالاسيو رفع رصيده إلى 15 هدفاً هذا الموسم.

ودفع الفوز انتر نحو المركز الخامس الذي يمنح صاحبه مكاناً في كأس الأندية الأوروبية. ويسعى انتر لتجنب الغياب عن البطولات الأوروبية للموسم الثاني على التوالي.

وتراجع نابولي الذي عانى من تذبذب المستوى طيلة الموسم بهدف سيناد لوليتش إلا أنه تعادل عن طريق دريس ميرتينز من تسديدة بعيدة المدى قبل أربع دقائق على نهاية الشوط الأول.

وتحولت دفة اللقاء بعد ثلاث دقائق على بداية الشوط الثاني عندما تسبب لوريك كانا قائد لاتسيو في ركلة جزاء ليطرد كانا ويسجل هيغوين.

وسجل الأرجنتيني ثانية في الدقيقة 66 وأكمل الثلاثية في الوقت المحتسب بدل الضائع عقب تسجيل إيدي اوناتزي هدفاً ثانياً للاتسيو.

وسجل البرتو أكويلاني هدفين وأضاف خوان كوادرادو وبورخا فاليرو واليساندرو ماتري من ركلة جزاء لصالح فيورنتينا بينما سجل جاكوبو سالا ولوكا توني من ركلة جزاء وخوان ايتوربي لصالح فيرونا في مباراة مثيرة شهدت ثمانية أهداف.

ورفع هدف توني أمام فريقه السابق الذي رحل عنه في نهاية الموسم الماضي رصيده من الأهداف إلى 17 هذا الموسم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث