لاعبون بعيدون عن شائعات الانتقالات رغم تميزهم الموسم الماضي

لاعبون بعيدون عن شائعات الانتقالات رغم تميزهم الموسم الماضي

ما زال سوق الانتقالات الصيفية مشتعلًا في أوروبا بين الفرق، حيث يبحث الجميع عن تعزيز الصفوف بلاعبين جددًا أو التخلص من الفائض بالإعارة أو البيع النهائي.

وتطارد الشائعات عدة لاعبين رغم كونهم يعتبرون من ركائز فرقهم، كما تطارد عدة لاعبين يبحثون عن فضاء أفضل للتألق أو فرص أكبر للعب.

وفي المقابل، لم تتحدث هذه الشائعات عن لاعبين تألقوا الموسم الماضي برفقة فرقهم، ولم تربطهم بالانتقال أو الرحيل نحو فرق أكبر، رغم ما قدموه طيلة الموسم من مستوى جيد ومستقر.

ونستعرض في التقرير التالي، أبرز النجوم الذين لم تطاردهم شائعات الرحيل رغم تميزهم:

البلجيكي درايس ميرتينز

يعتبر أبرز نجوم نابولي في الموسم الماضي وورقته الرابحة، التي أنست الجماهير رحيل غونزالو هيغوين، حيث حل ثانيًا في قائمة هدافي الدوري الإيطالي برصيد 28 هدفًا، لكنه كان بعيدًا عن الشائعات ومدد عقده مع فريقه حتى 2020 مع نهاية الموسم الماضي.

الهولندي باس دوست

هداف الدوري البرتغالي برفقة سبورتنغ لشبونة برصيد 34 هدفًا، ووصيف الأرجنتيني ليونيل ميسي في جائزة الحذاء الذهبي، قدم موسمًا خارقًا كهداف رغم كونه جاء قبل موسم فقط لتعويض رحيل الجزائري إسلام سليماني، الذي انتقل لفريق ليستر سيتي الإنجليزي.

لم يتلق دوست أي عرض لضمه رغم كونه يبلغ 28 عامًا وهدافًا بالفطرة، وحده فريق نيوكاسل الإنجليزي قدم عرضًا بلغ 40 مليون يورو لضمه وفريقه يطلب 60 مليون يورو.

الأرجنتيني ماورو إيكاردي

أحد أبرز هدافي الدوري الإيطالي في المواسم الأخيرة يقدم مستوى مميزًا ومستقرًا وأصبح قائدًا لإنتر ميلان، رغم صغر سنه، لكنه لم يتلق عروضًا للرحيل رغم جودته كلاعب مميز واحد أبرز الهدافين في أوروبا.

الحارس البرتغالي روي باتريسيو

اعتبر أحد أفضل الحراس في العالم السنة الماضية، واحتل المركز الـ12 في تصويت الكرة الذهبية، لكنه لم يتلق عروضًا لمغادرة سبورتنغ لشبونة، ويستحق فريقًا أكبر لمستواه في فترة يقل خلالها الحراس المميزين.

الجزائري رياض بودبوز

يعتبر أحد أفضل لاعبي الدوري الفرنسي الموسم الماضي برفقة فريق مونبليه، وتبلغ قيمته في السوق 15 مليون يورو فقط، ورغم ذلك لم يُقدم لفريقه أي عرض لدرجة أن رئيس الفريق تفاجأ فعلًا بعدم تلقيه عروضًا لنجمه الأول.

الفرنسي نبيل فقير

نجم أولمبيك ليون كان خلال صيف 2015 مطمع العديد من الأندية الإنجليزية، وكانوا مستعدين لدفع مبالغ خيالية، لكن إصابته بقطع في الرباط الصليبي قضت على طموحه في التألق لأزيد من موسم، لكن اللاعب استعاد جزءًا كبيرًا من مستواه في النصف الثاني من الموسم الماضي، ولم يتلق أي عرض جديد لضمه.