يوفنتوس يتفوق انترناسيونالي وسقوط مدوٍ لنابولي

روما – استعاد يوفنتوس نغمة الانتصارات وفاز 3-1 على غريمه انترناسيونالي في مباراة قمة ليعزز تصدره لدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم الأحد.

وتقدم يوفنتوس 3-0 قبل مرور أول ساعة بفضل أهداف ثنائي الدفاع ستيفان ليختشتاينر وجورجيو كيليني ولاعب الوسط أرتورو فيدال قبل أن يقلص رولاندو مدافع انترناسيونالي الفارق في الدقيقة 71.

وبعد تعادل يوفنتوس بعشرة لاعبين مع لاتسيو في الجولة الماضية عاد حامل اللقب إلى طريق الانتصارات ورفع رصيده إلى 59 نقطة متقدماً بتسع نقاط على روما صاحب المركز الثاني الذي ألغيت مباراته أمام بارما بسبب الأمطار.

وحقق يوفنتوس بذلك فوزه 11 على التوالي على أرضه في الدوري هذا الموسم، بينما فاز انترناسيونالي مرة واحدة في آخر عشر مباريات ولم يحقق أي فوز حتى الآن في 2014.

وفي لقاء آخر استفاد جيرمان دينيس مهاجم أتلانتا من أداء دفاعي سيء من نابولي ليسجل مرتين في انتصار فريقه 3-0 على فريق المدرب رفائيل بنيتز متذبذب المستوى.

وأكمل مواطنه الأرجنتيني ماكسي موراليس الثلاثية ليتعثر نابولي صاحب المركز الثالث مجدداً ويواصل هوايته في إهدار النقاط أمام فرق في وسط الترتيب.

وألغيت مباراة روما الذي يحتل المركز الثاني على أرضه ضد بارما بعد مرور ثماني دقائق فقط من اللعب عندما تركت الأمطار الغزيرة أرضية استاد الأولمبي غير صالحة للعب.

وفاز لاتسيو 2-0 على مضيفه كييفو في أول مباراة له بدون لاعب الوسط البرازيلي هرنانيس المنضم إلى انترناسيونالي في فترة انتقالات يناير/كانون الثاني وحول كاتانيا متذيل الترتيب تأخره ثلاث مرات ليفرض التعادل 3-3 على ليفورنو.

وأحرز لاعب الوسط السويسري إينوسنت إميجارا هدفين ونفذ باولينيو بنجاح ركلة جزاء لصالح ليفورنو بينما رد الثلاثي الارجنتيني جونزالو برجيسيو وبابلو بارينتوس وسيرجيو الميرون لكاتانيا في مباراة بين فريقين في منطقة الهبوط.

واستهل ساسولو وهو في منطقة الهبوط أيضاً مشواره مع المدرب الجديد البرتو ماليساني بالخسارة 2-1 على أرضه أمام ايلاس فيرونا.

وبدأ بنيتز على نحو مفاجيء بدون المهاجمين جونزالو هيجوين وماريك هامسيك اللذين جلسا على مقاعد البدلاء وجاء ذلك بنتيجة عكسية إذ قدم نابولي أداءً ضعيفاً في الشوط الأول في برجامو.

وتقدم اتلانتا بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني عندما فقد بليريم جمايلي لاعب نابولي الكرة ليسجل دينيس بتسديدة قوية منخفضة أخطأ تقديرها الحارس بيبي رينا.

وشارك هيجوين كبديل وتصدى الحارس اندريا كونسيلي على الفور لتسديدة المهاجم الارجنتيني بعد مرور نحو ساعة من اللعب في أول محاولة لنابولي على المرمى خلال اللقاء لكن اتلانتا نجح في التسجيل بعدها مباشرة.

وهذه المرة أخطأ جوكان اينلر لتصل الكرة إلى دينيس الذي سدد في شباك رينا.

وأضاف موراليس الهدف الثالث في الدقيقة 70 بعدما انزلق فيدريكو فرنانديز ليسمح للاعب اتلانتا بوضع الكرة في مرمى رينا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث