مشكلة بين الهولندي روبين و المدرب بيب غوارديولا

مشكلة بين الهولندي روبين و المدرب بيب غوارديولا

مشكلة بين الهولندي روبين و المدرب بيب غوارديولا

إسبانيا – (خاص) من نور الدين ميفراني

 

عبر الجناح الهولندي أريين روبين لاعب بايرن ميونيخ عن غضبه بضرب الكرة أرضا حين منعه المدرب الإسباني بيب غوارديولا من تنفيذ ضربة جزاء في الدقيقة 82 و منحها للاعب توماس مولير الذي سجل منها الهدف الرابع لفريقه أمام ماينز .

 

و كان روبين يستعد لتنفيذ ضربة الجزاء خصوصا أن الفريق متقدما بثلاثة أهداف لواحد لكن بيب غوارديو تدخل و أمر اللاعب بمنح الكرة لمولير وهو ما أغضب اللاعب في أول مشكلة تحدث بين المدرب الإسباني و أحد لاعبيه .

 

و قال غوارديولا أن الأمر طبيعي لكونه المدرب و هو من يقرر و ليس اللاعبين و أنه كلف مولير بتنفيذ ضربة الجزاء لأنه كان المكلف بذلك منذ بداية الدوري ، لكن اللاعب الهولندي الذي ضيع ضربة جزاء في نهائي دوري الأبطال أمام تشيلسي في 2012 كان يريد استعادة الثقة من خلال تنفيذ ضربة جزاء لن يؤثر تضييعها على فوز الفريق .

 

و تدخل عميد الفريق البافاري الفائز بدوري الأبطال في 2001 ستيفان إيفنبرغ في القضية وقال في تصريح صحفي:” بيب غوارديو تدخل كمعلم في مدرسة فاللاعب مسك الكرة و أرد أن يلعبها كان من المفروض أن يتركه يقوم بذلك و من حقه الغضب و التعبير عن ذلك لسنا في مدرسة .”

 

و أضاف :” حين كنت لاعبا في الفريق تحث قيادة أوثمار هيسفيلد كان هناك كل شيء متفق عليه و تسلسل هرمي في تنفيذ ضربات الجزاء و لم نكن في حاجة لاستشارة المدرب في كل شيء على أرضية الملعب .”

 

و سيكون على بيب غوارديولا مواجهة المشكلة و تهدئة الجناح الهولندي قبل لقاء دوري الأبطال أمام فيكتوريا بازل الأربعاء القادم .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث