أبرز لقاءات تصفيات أمم أوروبا 2016

أبرز لقاءات تصفيات أمم أوروبا 2016
المصدر: إرم - من نور الدين ميفراني

تحتضن الملاعب الأوروبية في الفترة ما بين 9 و14 تشرين الأول / أكتوبر الحالي الجولة الثانية والثالثة من التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم أوروبا 2016 والتي من المقرر إقامتها بفرنسا صيف 2016.

وقرر الاتحاد الأوروبي رفع عدد الفرق المشاركة في النهائيات من 16 فريقاً إلى 24 في دورة فرنسا، مما يفتح الأمل أمام عدة منتخبات للظهور في النهائيات لأول مرة أو بعد غياب طويل، وتبلغ المنتخبات المحتلة للمركزين الأول والثاني وأفضل ثالث في المجموعات التسعة النهائيات مباشرة، بينما يجري دور فاصل بين المنتخبات الثمان التي حلت ثالثة ليتأهل منها 4 للنهائيات.

وشهدت الجولة الأولى عدة نتائج مفاجئة منها هزيمة هولندا أمام التشيك والبرتغال بميدانها أمام ألبانيا والفوز الصعب لألمانيا على أسكتلندا.

أبرز مواجهات الجولة الثانية 9 و10 و11 تشرين الأول / أكتوبر.

السويد – روسيا

تعبر المباراة الأبرز في المجموعة السابعة لكون المنتخبان مرشحان بقوة لبلوغ النهائيات بالنظر لما يتوفران عليه من إمكانيات بشرية مهمة، لكنها تبقى أهم لأصدقاء الهداف زلاتان إبراهيموفيتش الذين تعثروا في اللقاء الأول أمام النمسا 1-1 ولا بديل عن الفوز على روسيا لتأكيد الرغبة في حضور نهائيات فرنسا 2016.

سلوفاكيا – إسبانيا

قمة المجموعة الثالثة بين الفريقين اللذان حققا الفوز في اللقاء الأول حيث اكتسح حامل اللقب منتخب مقدونيا 5-1 وعاد السلوفاكيين بالفوز من قلب أوكرانيا أحد المنتخبات القوية في المجموعة ويحتاج للتأكيد أمام منتخب لاروخا الذي يرغب في استعادة الثقة والعودة بثلاث نقط تعزز فرصة في بلوغ النهائيات مبكراً رغم تغيير جلد الفريق بشكل كبير.

هولندا – كازاخستان

تلقى المنتخب الهولندي ثالث كأس العالم الأخيرة هزيمة غير متوقعة في الجولة الأولى أمام المنتخب التشيكي في المجموعة الأولى، ويحتاج للعودة بسرعة للمنافسة وقد يكون المنتخب الكازاخستاني بوابة المدرب غوس هيدينك لتصحيح الأوضاع في المنتخب البرتقالي خصوصاً مع عودة جناح بايرن ميونخ آرين روبن.

تركيا – التشيك

يرحل منتخب التشيك صاحب مفاجأة الجولة الأولى لمواجهة تركيا الجريحة بعد هزيمة قاسية أمام إيسلندا 3-0 في لقاء قوي لكون المنتخبات الثلاثة هولندا والتشيك وتركيا كانت مرشحة على الورق للتنافس على التأهل عن المجموعة وأي خطوة سلبية في بداية التصفيات قد تعصف بالآمال مبكراً وهو ما يفرض على تركيا تحقيق الفوز ولاشيء غيره.

ويلز – البوسنة والهرسك

يأمل الويلزي غاريث بيل نجم ريال مدريد في قيادة منتخب بلاده لبطولة كبرى للمرة الأولى بعد غياب 56 سنة حيث كانت آخر مشاركة في نهائيات مجتمعة في كأس العالم 1958، رغم كون المنتخب لعب ربع نهائي أمم أوروبا 1976 لكنها كانت تقام بنظام التصفيات المباشرة وفقط نصف النهائي والنهائي بنظام التجمع.

وحققت ويلز الفوز في الجولة الأولى على أندورا المتواضعة بفضل غاريث بيل وتحتاج للفوز على البوسنة والهرسك لتقوية حظوظها في المجموعة الثانية خصوصاً أن المنافس تلقى هزيمة في الجولة الأولى بملعبه أمام قبرص.

بولندا – ألمانيا

أقوى مباريات تصفيات أمم أوروبا في جولتها الثانية لكون المنتخبان يعرفان بعضهما البعض جيداً ويتنافسان على بطاقتي التأهل في المجموعة الرابعة بعد تحقيقهما للفوز في الجولة الأولى بصعوبة للمانشافت على أسكتلندا 2-1 وبفارق كبير 7-0 لبولندا على الضيف الجديد جبل طارق.

ويبقى اللقاء محطة أساسية لعدة لاعبين يتألقون في الدوري الألماني أبرزهم مهاجم بايرن ميونخ البولندي روبرت ليفاندوفسكي هداف التصفيات بـ 4 أهداف، لمحاولة هزم المنتخب الألماني حامل لقب كأس العالم الأخير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث