فضيحة جديدة في ملف مونديال قطر 2022

فضيحة جديدة في ملف مونديال قطر 2022

لازالت الصحافة البريطانية مستمرة في حملتها ضد مونديال قطر 2022 عبر نشر عدة تقارير تتحدث عن فضائح شراء أصوات أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم وصوبت سهامها هذه للبلجيكي ميشيل دوج.

وقالت صحيفة “دايلي تلغراف”، إن بتير ميشيل دوج ابن عضو اللجنة التنفيذية حصل على حق إنشاء عيادة خاصة لجراحة العظام في مستشفى “سباير” في الدوحة مقابل تصويت والده لصالح ملف قطر 2022.

وتنتقل بالفعل بتير ميشيل دوج للدوحة رفقة أسرته ويعمل في مستشفى أكادمية “سباير” وهو ما جعل الصحافة البريطانية تتحدث عن صفقة محتملة بين عضو اللجنة التنفيذية ودولة قطر.

وأنكر البلجيكي ميشيل دوخ التهم التي نشرتها صحيفة “دايلي تلغراف” مؤكداً أنه يشعر بخيبة أمل جراء تنقل ولده للعمل في الدوحة واتفاقه مع السلطات القطرية دون علمه، وسبب له اتهامات مجانية في الصحافة البريطانية.