لوف: الأمور ليست جيدة كما تبدو

لوف: الأمور ليست جيدة كما تبدو

برلين – أعلن يواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم الإثنين أن ألمانيا تملك فريقاً رائعاً من الناحية النظرية إلا أن الوضع مختلف في واقع الأمر بسبب الإصابات وتراجع مستوى لاعبين.

وقال لوف للصحفيين في شتوتغارت: “يبدو من الناحية النظرية أننا نملك فريقاً متميزاً إلا أن الحقيقة في الوقت الحالي لا تبدو على ما يرام”، وأضاف “يعاني بعض اللاعبين من إصابات منذ عدة أشهر بينما يفتقر آخرون للياقة، ويناضل البعض لاستعادة مستواهم”، وتابع لوف قائلاً: “من الضروري أن تكتمل لياقة كافة لاعبينا”.

وسيستضيف المنتخب الألماني نظيره التشيلي في مباراة ودية الأربعاء مع مواصلة الفريق استعدادته لخوض نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل، وقال: “الوقت يمر، يجب أن يبذل كافة اللاعبين كل ما في وسعهم للوصول إلى قمة مستواهم.”

وعانى المهاجمان ماريو غوميز وميروسلاف كلوسه ولاعبو الوسط سامي خضيرة وباستيان شفاينشتايغر وايلكاي جندوجان والمدافعان مات هاملز وهولغر بادشتوبر من إصابات خلال الأشهر القليلة الماضية.

ولم يصل لاعبون مثل أندريه شورله ومسعود أوزيل وبنديكت هوفيديس لأفضل مستوياتهم مع فرقهم، ومع ذلك فإن هناك بعض الأنباء الجيدة للوف في الأونة الأخيرة إذ عاد غوميز وشفاينشتايغر إلى الملاعب، وسجل شورله ثلاثة أهداف مع تشيلسي أمام فولهام السبت الماضي.

وقال لوف: “استعادة باستيان شفاينشتايغر للياقته في غاية الأهمية بالنسبة لنا لأنه يملك خبرة كبيرة وسمات قيادية.”

وأضاف: “سوف نواجه ظروفاً مختلفة في أمريكا الجنوبية، لم ينجح أي منتخب أوروبي في الفوز بكأس العالم هناك، أحتاج لتشكيلة يمكنها أن تتأقلم مع أكبر قدر من الضغوط”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث